فالنسيا مدينة إسبانية جذابة

2020-09-27 | منذ 4 أسبوع

ماغي شما

تقع فالنسيا، ثالث أكبر مدينة في إسبانيا، على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الأيبيرية على طول البحر الأبيض المتوسّط. وإذا كانت المدن الإسبانية الكبرى تتمتّع بالحيوية المميزة، فإن فالنسيا الساحلية تتمتع بجو أكثر استرخاء، وتحضن الكثير من المعالم. في الآتي، جولة على أشهر معالم المدينة السياحية.

سوق فالنسيا المركزية

تعتبر هذه السوق من الأسواق الأوروبية الأكثر قدمًا، وهي تفتتح أبوابها لستة أيام في الأسبوع، وتغلقها كل أحد. بُني المبنى الحديث المسقوف الذي يضم السوق في سنة 1914، وهو كثير النوافذ ذات الزجاج الملون الجميل، والغرف التي تتسع لأكثر من أربعمئة تاجر. يمكن للمتسوقين هناك، العثور على الهدايا والتذكارات والمواد الغذائية، بخاصة الأسماك وثمار البحر، كما الاسترخاء في المكان الكائن وسط السوق، ومراقبة الناس.

"لا لونجا دي لا سيدا"

تم بناء "لا لونجا دي لا سيدا" بين سنتي 1482 و1533، وهو كان عبارة عن مركز لتجارة الحرير (ومن هنا جاء اسمه، بورصة الحرير). البناء قوطي الطراز، والمكون من ثلاثة أجزاء، والحديقة البرتقالية الملحقة به، يشهدان على زيارات كثيرة، راهنًا، بخاصة بعد استخدام المبنى المركزي Sala de Contratacion لتوقيع العقود، وتزيين أعمدته بالزخارف الغنية. استضاف أحد الأجنحة الجانبية محكمة التاجر، وهو يتميز بحضور لوحة جدارية على السقف كانت نقطة جذب سياحي لأفراد العائلة المالكة. يحتوي الجناح الجانبي الثاني على زنازين احتجاز المدانين الذين حكمت عليهم المحكمة.

"بلازا دي أيونتامينتو"

الساحة الحضرية المركزية في المدينة (تتخذ هيئة مثلّث)، محاطة بالعديد من المباني الهامة في المدينة، كقاعة المدينة ومكتب البريد الرئيس ومعهد السينما و"تياترو ريالتو". تتزيّن الساحة بنافورة دائرية وجدار من الأزهار وتمثال لبطل فالنسيا Francesc de Vinatea. تتعدد الأحداث التي تستضيفها الساحة خلال الربيع، ومنها "مهرجان فالز". تتوافر جولات سياحية لعديد من المباني الرئيسة.

شاطئ "مالفاروسا"

"مالفاروسا"، هو الشاطئ الرئيس لمدينة فالنسيا، يمتاز بأنه واسع ومفتوح ويحتوي على رمال ناعمة. يقع Paseo Marítimo بجوار الشاطئ، وهو متنزّه مواجه للبحر ، حيث يمكن للزائرين الاستمتاع بالمشي أو التزلج على الجليد أو الركض أو التوقف في مطعم لتناول الـ"باييلا". يقع منزل كاتب فالنسيا الشهير Vicente Blasco-Ibáñez على شاطئ Malvarrosa، وقد أمسى متحفًا يعرض ممتلكاته الشخصيّة، وأعماله الأدبيّة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي