غداً في المغرب.. الفرقاء الليبيون يستأنفون اجتماعاتهم لحسم المناصب السيادية

2020-09-26

يستأنف الفرقاء الليبيون اجتماعاتهم، غدا الأحد27سبتمبر2020، في مدينة بوزنيقة في المغرب، فيما تتواصل الاستعدادات لعقد الحوار الليبي في جنيف الشهر القادم.

ورجحت مصادر ليبية أن يشارك عقيلة صالح، رئيس البرلمان الليبي، وخالد المِشْري، رئيس مجلس الدولة الاستشاري، في الجولة الثانية من اجتماعات المغرب.

وسيعمل المجتمعون على التوصل إلى الاتفاق النهائي حول المناصب السيادية، كما ستشمل المشاورات التحضير لاجتماع جنيف في أكتوبر القادم، للاتفاق على تشكيل المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية.

وكانت مصادر ليبية قالت إن الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق، توصلا لتوافق مبدئي على جعل سرت مدينة منزوعة السلاح، وتحويلها إلى مقر مؤقت للسلطة الجديدة، التي يجري التداول بشأنها.

المصادر أشارت إلى أن الأطراف المتصارعة ستنسحب من محيط المدينة بعيداً عن خطوط التماس، إضافة إلى إعلان هدنة دائمة بين الجيش وقوات الوفاق.

يأتي ذلك فيما قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تتابع بقلق بالغ الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين مجموعتين مسلحتين في حي تاجوراء السكني بالعاصمة طرابلس.

البعثة الأممية دعت إلى الوقف الفوري لهذه الأعمال العدائية، والتي اعتبرت أنها تؤكد مجددا الحاجة الملحة لإصلاح قطاع الأمن في ليبيا.

وكانت مصادر أفادت بأن وزير الدفاع بحكومة الوفاق الليبية أصدر قرارا بحل كتيبتي "الضمان" و"أسود تاجوراء" بعد الاشتباكات بينهما.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي