"فأر" أنقذ حياة المئات وحصل على ميدالية ذهبية

2020-09-25 | منذ 1 شهر

الفأر ماغاوا حصل على ميدالية ذهبية نظير جهوده في الكشف عن الألغام في كمبوديا

البطولات ليست حكرا على البشر فقط، فقد قدمت حيوانات خدمات كبيرة سواء في الحرب أو السلم، وكان آخرها فأرا استطاع الحصول على ميدالية ذهبية نظير جهوده الإنسانية وإنقاذه لحياة المئات في دولة كمبوديا.

وحصل الفأر "ماغاوا" الذي أطلق عليه لقب "الفأر البطل" على ميدالية ذهبية من الجمعية الخيرية البيطرية البريطانية، ومستوصف الشعب للحيوانات المريضة "PDSA"، الجمعة، بحسب تقرير شبكة "NBC" الأميركية.

وقال المديرة العامة لـ "PDSA"، جان ماكلوغلين، إن "ماغاوا عمل بشكل مباشر على إنقاذ حياة البشر، وغير حياة رجال، ونساء، وأطفال، تأثروا بالألغام الأرضية. إن كل كشف يحققه يقلل من خطر الإصابة أو الموت للمحليين".

وقد درب الفأر الذي ينتمي لفصيلة الجرذ الأفريقي العملاق، على كشف الألغام الأرضية من قبل منظمة APOPO الخيرية في بلجيكا.

وباستخدام حاسة شمه الفائقة، كشف ماغاوا عن 39 لغما أرضيا، و28 قطعة ذخيرة غير متفجرة، ويمكن للفأر البطل أن يبحث عن الألغام في مساحة تماثل مساحة ملعب التنس في 30 دقيقة.

وقال المدير التنفيذي لـ "APOPO"، كريستوف كوكس، "بعكس أجهزة الكشف عن المعادن، تستطيع الفئران تجاهل الخردة المعدنية والكشف فقط عن المتفجرات، مما يجعلها سريعة وفعالة في الكشف عن الألغام الأرضية".

وأوضحت منظمة "APOPO" أن تدريب فئران كماغاوا يستغرق نحو تسعة أشهر، ويصل عمر الواحد من هذه الفصيلة إلى تسع سنوات.

وتتميز الفئران بأنها خفيفة الوزن، لذلك لا تنفجر الألغام الأرضية عندما يطأ الفأر اللغم بقدميه، ولم تتضرر أي فئران خلال عمليات الكشف عن الألغام بحسب المنظمة البلجيكية.

ويوجد في كمبوديا نحو خمسة ملايين لغم أرضي، تم زرعها ضمن صراعات داخلية بين عام 1975 وعام 1998، خاصة عند الحدود المتاخمة لتايلاند، مما جعل الأراضي الزراعية خطر على الفلاحين.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي