لوفيغارو: نظريات جنونية يروج لها ترامب بذكاء وتروج له

2020-09-24 | منذ 12 شهر

قالت صحيفة "لوفيغارو" (Le Figaro) الفرنسية إن نظرية مؤامرة ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تجعل منه بطل قصة لا تصدق، تنتشر كالنار في الهشيم، ويقف من ورائها جهة غامضة تدعى "كيو آنون" (QAnon).

وعادت الصحيفة إلى ما اعتبرته بداية القصة، حين بدأ الصعود السياسي لترامب مدفوعا بنظريات مؤامرة مختلفة يدين بها لشعبيته، حين اتخذ الملياردير خطواته الأولى على الساحة السياسية عام 2011 من خلال إعادة تدوير النظرية القائلة بأن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لم يكن حقا مواطنا أميركيا، مما يشكك في أهليته للرئاسة؛ بل ويروج له كشخصية "معادية للنظام".

ويقدم ترامب نفسه -حسب الصحيفة- كبديل وخصم للطبقة السياسية التقليدية، والنخب المالية والفكرية، ووسائل الإعلام السائدة والبيروقراطية الفدرالية، مستفيدا بشكل غير مباشر من مختلف النظريات التي تسعى لتفسير الواقع من خلال مؤامرات تحاك في الظل.

وكثيرا ما يلمح ترامب نفسه إلى أطروحات غامضة، حيث لمح مؤخرا إلى أن خصمه الديمقراطي المرشح للرئاسة جو بايدن كان محاطا بأشخاص أقوياء "يتصرفون في الظل"، كما لمح إلى طائرة مليئة ببلطجية يرتدون ملابس سوداء على استعداد لإطلاق العنان للعنف خلال مؤتمر الحزب الجمهوري.

رغم ذلك -كما تشير الصحيفة- لم تصل أي من هذه الأطروحات إلى أبعد من نظرية "كيو آنون" التي جعلت ترامب بطلا لسيناريو مذهل، يكون فيه رئيسا وزعيما لمجموعة من الوطنيين يقاتلون ضد مؤامرة دبرت داخل الدولة الفدرالية نفسها؛ بل إن بعض أتباع النظرية يجادلون بأن "كيو آنون" يمكن أن يكون ترامب نفسه.

أناس يحبون بلادنا

وعلق ترامب في أغسطس/آب الماضي على "كيو آنون" قائلا "لا أعرف الكثير عن أتباع هذه الحركة؛ إلا أنني علمت أنهم يحبونني كثيرا، وهذا ما أقدره. لقد سمعت أن هؤلاء هم الأشخاص الذين يحبون بلدنا، ولا يحبون رؤية ما يحدث بالفعل في بورتلاند أو نيويورك أو شيكاغو أو في أي مكان آخر".

ومع أن الرئيس لا يبدو على دراية بتفاصيل أطروحات "كيو آنون" -كما تقول الصحيفة- فإن العديد من المرشحين الجمهوريين للكونغرس يبدون تعلقهم بها، مما يخلق رابطا مباشرا بين هذا الكون الموازي والواقع.

وأشارت الصحيفة إلى أن المرشحة الجمهورية للكونغرس مارجوري تايلور غرين تقوم بحملة من خلال إظهار اهتمامها بنظريات "كيو آنون" علانية، قائلة "إنه شخص يحب بلاده كثيرا، وهو معنا في نفس المسار، وهو مؤيد جدا لترامب".

وقالت غرين إنها مثل العديد من الأميركيين، تشعر "بالاشمئزاز من قيام الدولة العميقة بكل شيء للتخلص من الرئيس ترامب"، وقد أثارت ضجة عندما التقطت صورة ببندقية هجومية، ووعدت بمحاربة "الاشتراكيين" في الكونغرس.

ومن ناحيته وصف جو راي بيركنز، وهو أيضا مرشح جمهوري للكونغرس عن ولاية أوريغون، "كيو آنون" بأنه "مصدر للمعلومات".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي