تظاهرات وقطع طرق في طرابلس احتجاجاً على انقطاع الكهرباء

2020-09-24 | منذ 1 شهر

قام محتجون في زليتن والعاصمة الليبية طرابلس، مساء أمس الأربعاء 23سبتمبر2020، بإغلاق الطريق الساحلي زليتن وطريق الشط والغرارات في طرابلس احتجاجًا على انقطاع الكهرباء لفترات وصلت وتجاوزت 24 ساعة.

وأفاد شهود عيان لعدد من المواقع والصحف الليبية المحلية، أن المحتجين الغاضبين أضرموا النار في إطارات سيارات وأغلقوا الطريق بمنطقة سوق الجمعة بالعاصمة طرابلس، فجر اليوم الخميس 24سبتمبر2020، احتجاجًا على انقطاع الكهرباء عن المنطقة طوال اليوم.

وتداول نشطاء ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا تظهر خلالها حرائق وسُحب من الدخان المتصاعدة جراء إشعال المتظاهرين النيران في إطارات السيارات، إضافة إلى غلق بعض الشوارع الرئيسية في العاصمة.

جدير بالذكر أن ليبيا تعاني من انقطاعات مستمرة في التيار الكهربائي وساعات طرح أحمال طويلة، وسبق أن شهدت العاصمة طرابلس مظاهرات حاشدة ضد المسؤولين عن ملف الكهرباء، بسبب تدني الخدمات، وحدوث عجز كبير في تغطية أحمال الشبكة العامة، حيث وصل هذا العجز إلى ما يزيد على الـ60% من إجمالي الأحمال، إضافة إلى وصول ساعات الإطفاء على أغلب مناطق البلاد إلى ما يزيد على 16 ساعة متواصلة.

مجلس رئاسي جديد خلال الأيام القادمة

أفادت مصادر في المجلس الأعلى للدولة الليبية بأن جلسات الحوار الليبي في المغرب ستستأنف الأحد المقبل، كما رجحت اختيار أعضاء المجلس الرئاسي الجديد خلال الأيام القادمة.

وأوضحت المصادر أن ممثلي المجلس الأعلى في لجنة الحوار سيغادرون العاصمة طرابلس غدا الجمعة نحو المغرب، حيث سيناقشون خلال المفاوضات آلياتِ اختيار من يتقلد المناصب السيادية.

وتوقعت المصادر أن تتم مناقشة آليات اختيار أعضاء المجلس الرئاسي الجديد، الذي سيتكون من رئيس ونائبين ورئيسِ حكومة منفصل.

وأشارت المصادر إلى أنه في حال تم التوافق على الآليات الخاصة بالمناصب السيادية والمجلس الرئاسي، سيتوجه أعضاء لجنة الحوار إلى قاعدته للعمل على تطبيق ما تم الاتفاق عليه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي