وزير خارجية تونس: لسنا تحت أي ضغوط خارجية بشأن ملف الهجرة

2020-09-21

وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي

قال وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي اليوم الإثنين 21 سبتمبر/أيلول، إن تونس ليست تحت أي “ضغوط” فيما يرتبط بملف الهجرة غير الشرعية، في وقت تتزايد فيه احتجاجات في الداخل بشأن عمليات الترحيل والإيقافات للمهاجرين التونسيين في الخارج.

وصرح الجرندي، للصحفيين خلال مؤتمر خصص لممثلي البعثات الدبلوماسية والقنصلية التونسية في الخارج، بأن تونس لا تخضع لأي نوع من الضغوط الخارجية.

وقال الوزير: “نحن نتعامل مع شركاء ولسنا تحت أي ضغط”.

يأتي هذا التصريح في أعقاب زيارة لممثلين من الحكومة الإيطالية والمفوضية الأوروبية لتونس في آب/أغسطس الماضي للحد من تدفق المهاجرين التونسيين غير الشرعيين عبر البحر وتيسير عمليات ترحيلهم.

وبلغ عدد التونسيين الذين وصلوا إلى إيطاليا هذا العام أكثر من سبعة آلاف، وشهد شهر آب/أغسطس الماضي بشكل خاص طفرة في عمليات الهجرة عبر قوارب صغيرة ضمت شبابا عاطلا وعائلات وقصّرا.

وتواجه تونس ملفا شائكا آخر يتعلق باحتجاز نحو 800 من مهاجريها منذ أكثر من عام كانوا قد وصلوا بطرق غير شرعية إلى الجيب الإسباني مليلة ولا يعرف كيف ستتصرف الحكومة الإسبانية معهم حتى اليوم.

وقال الجرندي: “تحادثنا في هذا الموضوع مع وزير الخارجية الإسبانية في تونس قبل أسابيع وسوف نجد الحلول الملائمة لهذه المسألة”.

واستلم الجرندي منصبه مطلع الشهر الجاري مع تنصيب حكومة هشام المشيشي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي