الدوري الألماني.. مواهب الدوري تبحث عن المشاركة المستمرة

2020-09-18 | منذ 5 شهر

عادة ما تشكل المواهب الشابة محورا رئيسيا عند الحديث عن فريق بوروسيا دورتموند، كما يضم فريق باير ليفركوزن ما يعتبره الكثيرون أبرز موهبة شابة في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، ولا يختلف الحال كثيرا بالنسبة لبايرن ميونخ، حامل لقب الدوري، حيث يشهد انضمام عدد من النجوم الواعدين إلى صفوف الفريق الأول.

ومن المتوقع أن يشهد الموسم الجديد للدوري الألماني (بوندسليغا) الذي تنطلق منافساته الجمعة 18 سبتمبر 2020، حصول العديد من المواهب الشابة البارزة على فرص المشاركة بانتظام ضمن التشكيل الأساسي لأفضل فرق البوندسليغا، وفيما يلي لمحة عن أبرز المواهب في الدوري الألماني، مثل تانغي نيانزو، 18 عاما، الذي يعد واحدا من الوافدين الجدد بفريق بايرن ميونخ، لكن النادي البافاري ليس الأول من بين فرق القمة في أوروبا الذي يلعب له نيانزو.

وقبل الانضمام إلى الفريق البافاري، كان نيانزو ضمن أكاديمية الشباب بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وتطور حتى لمع نجمه، وشارك الموسم الماضي في 13 مباراة مع فريق سان جيرمان إلى جانب نيمار وكيليان مبابي وسجل للفريق هدفين.

وربما لا يحظى أي فريق آخر بمثل مجموعة المواهب الشابة التي يضمها فريق بوروسيا دورتموند، فقد ضم النادي الموسم الماضي جيوفاني ريينا، 17 عاما، من أكاديمية نيويورك سيتي وإيرلينغ هالاند، 20 عاما، من سالزبورغ النمساوي. وقبل بداية الموسم الجديد، تعاقد دورتموند مع جود بيلينغهام، 17 عاما، من برمنغهام الإنجليزي ورينيير، 18 عاما، على سبيل الإعارة، من ريال مدريد الإسباني ويوسوفا موكوكو، 15 عاما، من فريق تحت 19 عاما بنادي دورتموند. وبدأ موكوكو التدريبات مع دورتموند بالفعل خلال الصيف، لكن لن يحق له المشاركة في البوندسليغا قبل نوفمبر المقبل، حتى يكمل عامه السادس عشر من عمره. ففي أبريل الماضي، كانت الجمعية العمومية لرابطة الدوري وافقت على مقترح بوروسيا دورتموتد لتخفيض الحد الأدنى لعمر لاعبي البوندسليغا من 17 إلى 16 عاما. ويمكن لموكوكو أن يحطم الرقم القياسي لأصغر لاعب يشارك في البوندسليغا ضمن صفوف دورتموند، والمسجل باسم نوري شاهين الذي سجل مشاركته الأولى في البوندسليغا عام 2005 وعمره 16 عاما و335 يوما.

وانضم فلوريان فيرتز إلى فريق باير ليفركوزن في وقت سابق العام الجاري، ونجح في إضافة اسمه لسجلات الأرقام القياسية في رابع مباراة له بالبوندسليغا. وسجل فيرتز هدفا في شباك بايرن ميونخ ليصبح أصغر لاعب يسجل هدفا في البوندسليجا، وكان عمره حينها 17 عاما و34 يوما.

وبثلاثة أهداف خلال أول ثلاث مباريات له بدأ فارجاس مشواره مع أوغسبورغ العام الماضي، وواصل عروضه الجيدة وسجل ستة أهداف للفريق في البوندسليغا.

وبعد التعافي من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، من المتوقع عودة ياكوبس للمشاركة ضمن صفوف كولون في الموسم الجديد، فبعد أسابيع قليلة من مشاركته الأولى في البوندسليغا في نوفمبر الماضي، سجل الهدف الأول له في المسابقة وحجز مكانه ضمن التشكيل الأساسي للفريق. ونجح ياكوبس خلال 1678 دقيقة من اللعب في تسجيل هدفين وصناعة هدفين آخرين ليحقق بداية قوية في موسمه الأول في البوندسليغا.

ويعد لاعب خط الوسط داني أولمو أكبر اللاعبين سنا في هذه القائمة من المواهب الشابة، وقد ضمه لايبزيغ من دينامو زغرب الكرواتي مقابل 20 مليون يورو، ويقدم أولمو أفضل مستوياته بقميص لايبزيغ، وقد سجل ثلاثة أهداف خلال 12 مباراة بالدوري، ويرجح أن تتحسن أرقامه في حالة الحصول على فرص مشاركة أكبر في الموسم الجديد.

لا يمكن بالطبع نسيان زيركزي الذي انضم إلى بايرن ميونخ في صيف عام 2017 وأصبح واحدا من المواهب البارزة تحت قيادة هانزي فليك المدير الفني للفريق البافاري. ولمح نجم زيركزي الموسم الماضي من خلال معدله التهديفي، حيث سجل أربعة أهداف في تسع مباريات في الدوري.

لكن فليك قال إن زيركزي لا يزال بحاجة إلى تعلم بعض الأشياء، ولا شك في أنه لديه الفرصة لذلك، حاله كحال اللاعبين الشبان الآخرين في البوندسليغا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي