اكتشاف تسرب الأمونيا في القطاع الأمريكي من المحطة الفضائية الدولية

2020-09-18 | منذ 1 شهر

أعلن مصدر في قطاع الصواريخ والفضاء الروسي، عن اكتشاف تسرب لغاز الأمونيا خارج القطاع الأمريكي من المحطة الفضائية الدولية، ولكنه لا يشكل أي خطورة على طاقم المحطة.

وقال المصدر، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "اكتشف الخبراء تسرب الأمونيا  خارج القطاع الأمريكي من المحطة الفضائية الدولية، بمقدار 700 غرام في السنة. وهذا التسرب لا يشكل أي خطورة على طاقم المحطة".

ووفقا له، قبل أيام اكتشف مكان التسرب باستخدام جهاز أمريكي خاص، وأضاف، "لقد واجه الجانب الأمريكي حالة مشابه عام2017 ولكن في مكان آخر. وقد تم إصلاح الخلل ووقف التسرب خلال خروج الرواد إلى الفضاء المكشوف".

وقد أكد ممثل المكتب الاعلامي لمؤسسة "روس كوسموس" على اكتشاف تسرب ضئيل لغاز الأمونيا خارج القطاع الأمريكي من المحطة الفضائية الدولية، وأنه لا يشكل أي خطورة على رواد الفضاء الموجودين حاليا على متنها، وهم الروسيان أناتولي إيفانيشين وإيفان فاغنر والأمريكي كريستوفر كاسيدي.

ويستخدم غاز الأمونيا السائل خارج المحطة الفضائية لتخفيض حرارة الوحدات العاملة في القطاع الأمريكي.

وتجدر الإشارة، إلى أن غاز الأمونيا يعتبر مادة كيميائية متوسطة السمية، ولكن عندما يكون تركيزه عاليا يصبح سما قويا للأنسان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي