أضرار تعرض الأدوية للحرارة وأهمية حفظه

2020-09-16 | منذ 1 سنة

من المهم أن نحافظ على جودة الأدوية الموجودة لدينا، لذلك علينا أن ننتبه لدرجة حرارة المكان الذي نضع فيه الادوية، فالحرارة العالية قد تؤدي إلى تلف بعض الأدوية، ومن المهم أن نلقي نظرة على النشرة المرافقة داخل كل علبة دواء لمعرفة ماهي أعلى درجة حرارة يمكن أن تتعرض لها دون أن تُتلف.

هناك العديد من الأدوية التي تحتاج درجات حرارة منخفضة، لذا لابد من حفظها في الثلاجة، مثل الأنسولين لعلاج مرض السكري، وقطرات العين، وبعض أدوية أمراض القلب، وبقاء هذه الأدوية خارج الثلاجة، وتعرضها لحرارة مرتفعة خاصة في فصل الصيف، قد يؤدي لفسادها ويشكل خطورة على صحتك.

تأثير ارتفاع درجات الحرارة على الدواء:

إن الحرارة تؤثر سلباً على الدواء، خاصة الأدوية التي تحفظ في الثلاجة، فما الذي يحدث لهذه الأدوية عند انقطاع الكهرباء في فصل الصيف، وتعرضها لدرجات حرارة عالية؟

قد تفقد بعض الأدوية فعاليتها، وأدوية أخرى قد تتغير تركيبتها، وتسبب آلام في المعدة، وتؤثر سلباً على الكليتين، وسنذكر أمثلة لهذه الأدوية وتركيباتها، وتأثيرها عليك.

تناول بعض الأدوية قد يهدد حياتك مثل: الأنسولين لعلاج السكري والنيتروجليسرين الذي يدخل في تركيب أدوية القلب.

 

موضوع يهمك : العقاقير المخدرة وخاصة الأفيونية يمكن أن تؤدي إلى الصمم

الكريم الذي يحتوي على مادة الهيدروكورتيزون، وأيضاً الأدوية التي تحتوي على مادتي لورازيبام والديازيبام تفقد فعاليتها عند تعرضها للحرارة.

الأدوية التي تحتوي على الهرمونات، خاصة أدوية الغدة الدرقية وأدوية منع الحمل، تغير الحرارة من تركيبتهم، وقد تؤثر سلباً على صحتك.

أدوية الاستنشاق ألبوتيرول لعلاج الربو قد تنفجر إذا تعرضت لدرجات حرارة مرتفعة.

إذا حدث عطل لثلاجتك التي تحفظ فيها الأدوية، افتح التكييف حتى تنخفض درجة حرارة الغرفة، ثم ضع فيها الأدوية، أما إذا انقطع التيار الكهربائي وتعرضت الأدوية لدرجة حرارة الصيف المرتفعة لفترات طويلة، عليك قبل استخدامها ملاحظة أي تغيير في رائحتها أو شكلها، ولو كانت على هيئة كريم قد تنفصل مكوناته أو تتكتل، فإذا تغيرت الأدوية لا تتناولها.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي