الوزراء السعودي: ندعم حلا عادلا لفلسطين

2020-09-16 | منذ 6 يوم

أعلن مجلس الوزراء السعودي، مساء الثلاثاء 15 أغسطس 2020م، أن المملكة تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتدعم كل الجهود الرامية إلى التوصل لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، في أول تصريح رسمي بعد توقيع البحرين والإمارات اتفاقات تطبيع رسمية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في جلسة عقدها المجلس عبر الاتصال المرئي برئاسة العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقال وزير الإعلام السعودي المكلف "ماجد القصبي"، في بيان، إن مجلس الوزراء استعرض خلال جلسة له "مجمل الموضوعات حول تطورات الأحداث ومستجداتها في المنطقة والعالم، ومن ذلك ما تطرقت إليه أعمال الدورة الـ154 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية من الأوضاع الأمنية والسياسية والاجتماعية في الوطن العربي".

 

 موضوع يهمك  :  السعودية: موقفنا ثابت حول دعم الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال

 

وأشار إلى "ما أكدته المملكة من اهتمام وحرص على وحدة وسيادة وسلامة الأراضي العربية، وعدم قبولها بأي مساس يهدد استقرار المنطقة، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم جميع الجهود الرامية إلى الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

ووقع اتفاقي التطبيع مع (إسرائيل) بالبيت الأبيض، الثلاثاء، عن الإمارات وزير خارجيتها "عبدالله بن زايد" وعن البحرين وزير خارجيتها "عبداللطيف بن راشد الزياني"، وعن (إسرائيل) رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو".

وحضر مراسم التوقيع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" و"جاريد كوشنر" مستشار الرئيس الأمريكي وأكثر من 1000 شخصية أمريكية ودولية وعربية وجه لهم البيت الأبيض دعوات باسم الرئيس "دونالد ترامب".

وبهاتين الاتفاقيتين تصبح الإمارات والبحرين ثالث ورابع دولة عربية تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد مصر في 1979 والأردن في 1994.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي