الكويت: ملتزمون بدعم لبنان في محاولته للتعافي

2020-09-12 | منذ 1 سنة

جددت الكويت التزامها بدعم لبنان في محاولته للتعافي من انفجار بيروت المأساوي وفي الوقت الذي تواجه فيه جائحة (كوفيد - 19) والتحديات الاجتماعية والاقتصادية الأخرى

جاء ذلك خلال كلمة مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير "منصور العتيبي" خلال الاجتماع الذي ترأسته الكويت مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخميس حول الاستجابة في لبنان بعد الانفجار في بيروت.

وأشار "العتيبي" إلى أنه بعد الانفجار أصدر نائب الأمير، ولي العهد الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح" تعليمات فورية لتقديم العون والمساعدة الإنسانية للأشقاء في لبنان

وأوضح أنه خلال الشهر الماضي قدمت الكويت تعهدات كبيرة لدعم جهود إعادة البناء في لبنان أعلن عنها في مؤتمر المساعدات الدولية لدعم لبنان الذي نظمته فرنسا والأمم المتحدة من خلال استعدادها لدعم لبنان بـ 30 مليون دولار من المساعدات التي تم التعهد بها سابقا عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية للأمن الغذائي.

وأضاف "العتيبي" أن الكويت قدمت أيضا مساعدات طبية وغذائية عاجلة بمبلغ 11 مليون دولار إلى جانب تبرعات أخرى من الجمعيات الخيرية الكويتية.

وبين أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي تقوم بإرسال مساعدات مستمرة وإمدادات طبية ومساعدات غذائية إلى الصليب الأحمر اللبناني عبر جسر جوي بالتعاون مع الجهات الحكومية بما في ذلك الوزارات الكويتية الخارجية والصحة والتجارة.

وذكر أن ذلك يأتي بالتنسيق مع السفارة الكويتية في بيروت لدعم جهود الإغاثة اللبنانية المحلية حيث جرى أيضا تقديم ما يقرب من 1000 طن من المساعدات الإنسانية.

وأضاف "من المهم الأخذ في الاعتبار حجم الدمار الذي شهدناه نتيجة لهذه الانفجارات والتحديات الاقتصادية المستمرة وآثار الوباء الحالي وعليه لا يمكن للبنانيين ولا ينبغي عليهم القيام بذلك بمفردهم وندرك أن جهود إعادة الإعمار هذه لا تقتصر على المساعدة الإنسانية بل جزء من صورة أكبر تهدف إلى ضمان التعافي والتنمية المستدامين لأرض لبنان الجميلة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي