رغم انتهاكات خطيرة بحق طالباتها.. لا مقاضاة لمدرسة أميركية مسيحية

2020-09-08 | منذ 2 شهر

تواجه مدرسة دينية للفتيات في الولايات المتحدة الأميركية اتهامات بسوء معاملة الطالبات؛ لكن مؤسسات المجتمع المدني لم تتمكن إلى الآن من مقاضاتها رغم التقارير الموثّقة عن انتهاكات خطيرة بحق الفتيات.

وفي تقرير نشره موقع "ديلي بيست" (Daily Beast) الأميركي، سلّطت الكاتبة باتريشيا كيلي الضوء على شهادات عدد من الطالبات التي تكشف حجم الانتهاكات في مدرسة "سيركل أوف هوب" (Circle of Hope) الداخلية المسيحية للفتيات في (جنوب غرب ميزوري).

ونقلت الكاتبة عن موقع "ذي كنساس سيتي ستار" (The Kansas City Star) قوله إن شرطة مقاطعة سيدار تقوم حاليا بأبحاث حول المدرسة المعمدانية.

وذكرت الكاتبة أن السلطات قامت في منتصف أغسطس/آب الماضي، بإخراج 25 فتاة من المدرسة بعد أن أدلت طالبة تبلغ من العمر 17 عاما بشهادة حول الظروف السيئة التي عاشتها هناك.

وأكدت طالبات سابقات في المدرسة حرمانهن من الطعام والماء، وإجبارهن على أداء أعمال يدوية، وعلى "التحديق في الحائط حتى أوامر أخرى".

وقد أنشأت الفتيات صفحة على فيسبوك أطلقن عليها اسم "مجموعة التعافي من سيركل أوف هوب".

وتؤكد الكاتبة أن مؤسسات المجتمع المدني في ميزوري لم تستطع إلى الآن أن ترفع دعوى قضائية ضد المدرسة؛ بسبب وضعها الخاص كمؤسسة تعليمية دينية، رغم أن موقع "ذي كانساس سيتي ستار" قدّم بمساعدة عدد من النشطاء 4 تقارير موثّقة تكشف سوء المعاملة والإهمال، وحدوث اعتداءات جسدية وجنسية.

وقد كشفت أماندا هاوسهولدر، ابنة مؤسسي المدرسة، والطالبة السابقة فيها، أن "سيركل أوف هوب" خضعت سابقا للتحقيق في عام 2007؛ أي بعد عام واحد من افتتاحها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي