مشهد غير مسبوق.. قرص كوكبي مزقته ثلاثة نجوم في كوكبة الجبار

2020-09-08 | منذ 2 أسبوع

نظام فريد مكون من ثلاثة نجوم محاطة بقرص كوكبي أولي مشوه تماما (المرصد الأوروبي الجنوبي

مزقت ثلاثة أجرام فلكية حلقة من قرص المادة الذي يحيط بكوكبة الجبار ويحمي بعض الكواكب الفردية.

ففي تقريره الذي نشرته صحيفة "لوبوان Le Point" الفرنسية، كتب كلو دوراند بارينتي، أنه على بعد حوالي 1300 سنة ضوئية من الأرض، وتحديدا في كوكبة الجبار، اكتشف فريق علمي دولي يقوده علماء من جامعة إكستر (University of Exeter) نظاما غير مسبوق مكونا من ثلاثة نجوم محاطة بقرص كوكبي أولي مشوه تماما.

قرص ممزق

كان هذا القرص ممزقا لدرجة ولد فيها حلقة مائلة بينه وبين نجومه. في الحقيقة، فإن المشاهد لهذا المنظر يحصل على فكرة مفادها أن قرص النظام النجمي هو قطعة جديدة من اختيار الفضول الفلكي.

أما بالنسبة للنجوم الثلاثة التي تشكل قلب النظام، فإن علماء الفلك، الذين راقبوها لأكثر من 11 عاما باستخدام تلسكوبات عظيمة تابعة للمرصد الأوروبي الجنوبي (European Southern Observatory) في تشيلي، يُلاحظون أن لا شيء يدور في المستوى ذاته وأن مداراتها لم تكن محاذية لبعضها بعضا أو لقرص الكواكب الأولية.

عوامل الجذب المتناقضة للجاذبية التي تمارسها الأجرام الفلكية الثلاثة للنظام يمكن أن تكون أصل هذا التمزق 

بعد استنتاج الشكل ثلاثي الأبعاد لهذا القرص بالإضافة إلى شكل الحلقة الشهيرة باستخدام الأدوات الفلكية التي يقوم بتشغيلها المرصد الأوروبي الجنوبي، استخدم الفريق الذي يضم باحثين فرنسيين محاكاة رقمية لفهم كيفية تقسيم القرص بهذه الطريقة.

وأضاف الكاتب أن الأعمال المنشورة في دورية "ساينس" (Science)، تظهر، لأول مرة، أن عوامل الجذب المتناقضة للجاذبية التي تمارسها الأجرام الفلكية الثلاثة للنظام يمكن أن تكون أصل هذا التمزق.

عوالم جديدة

في الواقع، لا يقتصر الأمر على ذلك فقط، حيث إن الباحثين يعتقدون أن الحلقة الداخلية تحتوي على ما يعادل 30 كتلة أرضية من الغبار، وبعبارة أخرى، ما يكفي للسماح بتكوين الكواكب الخارجية داخلها. بالإضافة إلى ذلك، فإن الكواكب التي تكون مداراتها حول نجومها ستكون شديدة الانحدار بالضرورة.

الحلقة الداخلية تحتوي على ما يعادل 30 كتلة أرضية من الغبار، أي ما يكفي للسماح بتكوين الكواكب الخارجية داخلها

ومع ذلك، فإن أكثر من نصف النجوم لها رفيق واحد أو حتى عدة رفاق، وبالتالي فإن هذا النوع من الكواكب الخارجية موجود ولا يمكن اعتباره نادرا.

في الحقيقة، فإن هذه العائلة الجديدة من الأجسام التي يجب اكتشافها، والتي تستحضر الكوكب الخيالي الشهير تاتوين من سلسلة حرب النجوم (Star Wars' Tatooine)، هي مثال جديد على التنوع اللامتناهي للعوالم الموجودة في الكون.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي