الصفدي يثمن جهود الرباط للتوصل إلى حل يحفظ وحدة ليبيا واستقرارها

2020-09-08 | منذ 1 سنة

وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي

ثمن وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، خلال مباحثات هاتفية مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، الجهود التي تقوم بها المملكة المغربية واستضافتها جلسات الحوار الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية للتوصل لحل سياسي توافقي بين الأطراف الليبية يحفظ وحدة ليبيا واستقرارها، كما ناقش معه تطورات القضية الفلسطينية.

وحسب بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، فقد "ثمن الصفدي الجهود التي تقوم بها المملكة المغربية واستضافتها جلسات الحوار الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية للتوصل لحل سياسي توافقي بين الأطراف الليبية يحفظ وحدة ليبيا واستقرارها وأمنها وأمن جوارها ويحافظ على سيادتها ووحدة أراضيها ويمنع التدخلات الخارجية في شؤونها وأكد دعم المملكة كل الجهود المستهدفة حل الأزمة الليبية سياسياً وتحقيق طموحات شعبها".

وركزت المحادثات الهاتفية بين الوزيرين على التطورات الإقليمية وخصوصا تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية وجهود التوصل لحل سياسي للأزمة الليبية.

وبحث الوزيران آفاق رفع وتيرة التعاون في جميع المجالات وأكدا المضي في ترجمة العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكتين الشقيقتين تعاونا أوسع واستمرار عملية التنسيق والتشاور تنفيذاً لتوجيهات الملك عبد الله الثاني والملك محمد السادس.

وبحث الصفدي وبوريطة تطورات القضية الفلسطينية. وأكدا أن حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية هو سبيل حل الصراع وتحقيق السلام العادل والشامل.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي