"ثلوج سبتمبر".. توقعات بانخفاض قياسي لدرجات الحرارة في مناطق أميركية

2020-09-06 | منذ 2 أسبوع

سوف تتساقط الثلوج وتنخفض درجات الحرارة إلى معدلات قياسيةيتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تشهد المناطق الشمالية الغربية للولايات المتحدة، انخفاضا غير معتاد بدرجات الحرارة في هذا الوقت من العام، فيما سترتفع في مناطق أخرى بمعدلات كبيرة.

وسوف تتساقط الثلوج وتنخفض درجات الحرارة إلى معدلات قياسية، في منطقة ما يعرف باسم "جبال روكي"، من كندا في الشمال بامتداد المناطق الغربية، وصولا إلى تكساس جنوبا بحلول يوم الأربعاء، بحسب تقرير لشبكة "سي أن أن".

وستشمل موجة الطقس البارد مناطق شاسعة في البلاد، خاصة في ولايات كولورادو ونيو مكسيكو ووايومنغ.

وفي مدينة، دنفر، بكولورادو، من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة 60 درجة (فهرنهايت)، في غضون 48 ساعة فقط، وذلك من 99 درجة إلى 37 درجة.

وتساقط الثلوج في "جبال روكي" سيكون مشهدا نادرا في هذه المنطقة التي لا تستقبل الثلوج عادة قبل شهر أكتوبر.

في مقابل ذلك، من المتوقع أن تشهد مناطق أخرى، على الساحلين الشرقي والغربي للبلاد، ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة، من بينها كاليفورنيا التي ستكون واحدة من أكثر المناطق سخونة خلال الأيام المقبلة.

وتشهد، كاليفورنيا، بالفعل أحد أكثر فصول الصيف حرارة في تاريخها. وكانت هيئة الطقس الوطنية الأميركية، قد قالت، الشهر الماضي، إن قراءة مقياس للحرارة في منطقة فيرنس كريك، الواقعة في وادي الموت، بجنوب صحراء كاليفورنيا، ارتفعت لتصل إلى 54.4 مئوية، لتصبح أعلى درجة

ومن المتوقع أن ترتفع درجة الحرارة، في فينيكس، بين 110 و115 درجة فهرنهايت خلال الأيام الأربعة المقبلة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي