حطم الرقم القياسي

هاميلتون يحقق أسرع لفة في تاريخ فورمولا 1

2020-09-06 | منذ 4 أسبوع

كسر لويس هاميلتون، بطل العالم ست مرات، الزمن القياسي لحلبة "مونزا لينال"، مركز أول المنطلقين لسباق جائزة إيطاليا الكبرى، بعدما حقق أسرع لفة في تاريخ بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، السبت 5 سبتمبر 2020.

وبينما واصل فريق مرسيدس هيمنته المطلقة، عانى فيراري من يوم مذل آخر، إذ فشل ثنائي الفريق في الانطلاق على أرضه من بين أول عشرة مراكز، للمرة الأولى منذ 1984.

وحقق سائق مرسيدس زمنا قدره دقيقة واحدة و18.887 ثانية، بمتوسط سرعة 264.362 كيلومتر في الساعة، وقاد زميله فالتيري بوتاس للسيطرة على الصف الأول.

وهذه هي المرة 94 التي ينال فيها هاميلتون مركز أول المنطلقين والسابعة له في مونزا.

وكتب فريق مرسيدس في حسابه في تويتر "لا حفل. لا مشكلة".

وتأهل كارلوس ساينز، سائق مكلارين، والذي سيرحل إلى فيراري في الموسم المقبل، للمركز الثالث وبجانبه، سيرجيو بيريز، سائق ريسنغ بوينت.

وجاء ماكس فرستابن، أقرب منافسي هاميلتون على اللقب، متأخرا عنه بفارق 47 نقطة، في المركز الخامس مع رد بول.

ويستطيع هاميلتون حصد انتصاره السادس في ثمانية سباقات، الأحد، وتعزيز سجله الشخصي إلى 90 فوزا، متأخرا بفوز واحد عن الرقم القياسي لمايكل شوماخر، أسطورة فيراري.

وستغيب الجماهير عن الحلبة الأكثر شغفا وأجواء حماسية في البطولة، الأحد، بسبب القيود الصحية جراء جائحة فيروس كورونا، وهو أمر جيد لفيراري الذي يقدم الموسم الأسوأ منذ عقود.

وسينطلق شارل لوكلير، وسيباستيان فيتل، ثنائي فيراري، من المركزين 13 و17 على الترتيب.

وأبلغ لوكلير فريقه عبر دائرة الاتصال "هذا أفضل ما يمكن".

ووقع فيتل، في سباقه الأخير في مونزا كسائق لفيراري، في فخ الزحام في الفترة الأولى من التجارب إذ حاول كل سائق الاستفادة من وجود آخرين أمامه للحد من مقاومة الهواء.

وقال بطل العالم أربع مرات، الذي جاء فوزه الأول في مسيرته في فورمولا 1 في مونزا مع تورو روسو (ألفا تاوري حاليا) في 2008 ،"يا لها من فوضى".

وكان هاميلتون الأسرع في الفترة الأولى من التجارب، ثم كسر الزمن القياسي في الفترة الثانية قبل أن يتفوق عليه بوتاس محققا دقيقة واحدة و18.952 ثانية.

لكن السائق الفنلندي لم يستطع تحسين زمنه في الفترة الأخيرة من التجارب والتي خلت من الفوضى على عكس المتوقع، وحقق دقيقة واحدة و18.956 ثانية متأخرا بفارق 0.069 ثانية عن هاميلتون.

وكان كيمي رايكونن هو صاحب الزمن القياسي السابق، عندما حقق دقيقة واحدة و19.119 ثانية (بمتوسط سرعة 263.587 كيلومتر) مع فيراري، في 2018، في طريقه لحصد مركز أول المنطلقين.

وقال هاميلتون "أداء مذهل اليوم من الفريق وأعتقد في ضوء ما يتعلق بالتوقيت عندما أرسلنا إلى الحلبة. الأمر كان بحاجة للفة نظيفة وأعتقد أنني فعلت ذلك (في المناسبتين)".

وأضاف "فالتيري كان قريبا جدا وضغط علي وأدخلت بعض التعديلات الكبيرة قبل التجارب التأهيلية لذا كنت قلقا قليلا، لكنه كان الأمر المناسب وكل شيء سار على ما يرام".

وتأهل لاندو نوريس في المركز السادس مع مكلارين أمام دانييل ريتشياردو والكندي لانس سترول سائقي رينو وريسنغ بوينت.

وأكمل التايلاندي، ألكسندر ألبون، والفرنسي بيير غاسلي، المراكز العشرة الأولى مع رد بول وألفا تاوري على الترتيب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي