اتحاد الكرة المصري يصدر بيان رسمي حول اختفاء عدد من الكؤوس من مقره

2020-09-04 | منذ 1 سنة

أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم، الجمعة 4 سبتمبر 2020، بيانا رسميا حول اختفاء عدد من الكؤوس القديمة من مخازنه التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير مقره الرئيسي.

وجاء في بيان الاتحاد، أنه "في إطار التطوير الذي يقوم به الاتحاد المصري لكرة القدم حاليا لمقره الرئيسي ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكئوس القديمة في مخازن الاتحاد التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير".

وأضاف البيان، "يجرى حاليا تحقيق للتأكد من مصير هذه الكئوس القديمة وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2012 لدى الهجوم عليه من مجموعات الألتراس، أم راحت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة".

وكانت القصة قد بدأت عندما فجر الإعلامي أحمد شوبير، الخميس، مفاجأة على الهواء مباشرة، بكشفه اختفاء "كأس" أفريقيا التي احتفظ بها منتخب مصر مدى الحياة، من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم.

وقال حارس مرمى منتخب مصر والأهلي سابقا عبر برنامجه التلفزيوني، إن "اللجنة الخماسية التي تدير مؤقتا اتحاد الكرة المصري، فوجئت باختفاء كأس أفريقيا التي احتفظ بها منتخب مصر مدى الحياة، بعد فوزه بثلاث بطولات متتالية.

وأضاف أنه "عندما بدأت اللجنة الخماسية في البحث عن الكأس لعمل متحف في مقر الاتحاد يضم بطولات المنتخب المصري، فوجئت بعدم وجود الكأس".

وتابع "فوجئ الاتحاد باختفاء الكأس، وفتح تحقيقا، واعتقد في البداية أن الكأس مع كابتن المنتخب السابق أحمد حسن، لكن الأخير نفى وجودها معه".

وأشار إلى أنه "لا أحد يعلم أين الكأس حاليا".

يذكر أن منتخب مصر فاز باللقب الأفريقي 7 مرات على مدار تاريخ البطولة (رقم قياسي)، في أعوام 1957، 1959، 1986، 1998، 2006، 2008، و2010، ويليه في الترتيب منتخب الكاميرون بـ 5 بطولات ثم منتخب غانا بـ 4 بطولات.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي