أبل تخفي حصولها على 30% من قيمة المبيعات عبر فيسبوك

2020-09-02 | منذ 1 سنة

منعت شركة "أبل" "فيسبوك" من إبلاغ المستخدمين بأنها ستحصل على 30% من إيرادات عمليات الشراء داخل التطبيق التي تتم من خلال ميزة جديدة مخططة، حسبما أخبر "فيسبوك" وكالة "رويترز".

وقالت "أبل" إن التحديث ينتهك قاعدة متجر التطبيقات التي لا تسمح للمطورين بإظهار معلومات "غير ذات صلة" للمستخدمين.

تتيح الميزة لمستخدمي "فيسبوك" شراء تذاكر للفعاليات عبر الإنترنت مباشرة من خلال التطبيق، وتنص قواعد "أبل" على أن مشتريات المحتوى الرقمي يجب أن تستخدم نظام مدفوعات "متجر التطبيقات"، مما يمنح "أبل" 30% من الإجمالي.

تقول "فيسبوك" إنها طلبت من "أبل" التنازل عن هذه الرسوم حتى تذهب جميع الإيرادات إلى منظمي الفعالية، لكنها رفضت، وقد أصبحت الميزة متاحة الآن، ولكن بدون رسالة توضح استقطاع "أبل" لـ30%.

وكان يفترض بالرسالة التي تظهر على "أندرويد" أن تقول: "فيسبوك لا تأخذ رسوما من عملية الشراء هذه"، لكن، لم تظهر هذه الرسالة أيضا في إصدار التطبيق الذي تم تنزيله عبر متجر تطبيقات جوجل". 

وقالت "فيسبوك" في بيان: "يجب أن يكون لدينا خيار مساعدة الناس على فهم أين تذهب الأموال التي ينوون دفعها للأعمال التجارية الصغيرة الآن أكثر من أي وقت مضى، لسوء الحظ، رفضت أبل إشعار الشفافية الخاص بنا بشأن ضرائبها البالغة 30%، لكننا ما زلنا نعمل على إتاحة هذه المعلومات داخل التطبيق".

ليس من الواضح بالضبط كيف ستتمكن "فيسبوك" من فعل ذلك، وليس من المستغرب أن تقوم "أبل" بحظر الإشعار.

كانت "أبل" صارمة بشأن التطبيقات التي تحاول شرح سياسات متجر التطبيقات، ولا يُسمح لتطبيقات مثل "نتفليكس" و"كيندل" و"سبوتيفاي"، على سبيل المثال، بالإشارة إلى أنه يمكن للمستخدمين الدفع على الويب دون أن تأخذ "أبل" جزءًا، ناهيك عن توفير رابط لفعل ذلك.

ويبدو أن "فيسبوك" تحدثت علنا عن خاصية كان يُعرف أنها لن تتلقى الموافقة، لمحاولة زيادة المناقشات حول هذا الأمر، بعد الجدل الذي أثاره خلاف الشركة المالكة للعبة "فورتنايت" مع "أبل".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي