فيروز بريشة سيسي توماسيو... الكرواتية العاشقة لنظرات العيون

2020-09-01

اختارت فيروز في أثناء اللقاء الذي جمعها بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في منزلها في الرابية مساء أول من أمس (الاثنين)، أن تُلتقط الصور التاريخية، وهي الأثر الوحيد الذي رآه جمهورها من هذا اللقاء، أمام لوحة جميلة للرسامة الكرواتية سيسي توماسيو سرسق.

وهي فنانة عشقت رسم البورتريهات، وولعت بالتركيز على نظرات العيون بشكل خاص، ولم تُعنَ يوماً برسم الطبيعة أو الأشياء، وجُلّ ما كان يعنيها، منذ بدأت الرسم طفلةً، وجوه الناس وتعابيرهم. وهي التقت زوجها اللبناني حبيب سرسق في القاهرة، حيث ارتبطت به بعد توقف طويل عن الرسم، لكنهما اضطرا لمغادرة مصر، بعد حكم جمال عبد الناصر، وتأميمه للقصر الذي كانا يقيمان فيه، وأملاك أخرى.

وانتقلت الفنانة مع عائلتها إلى بيروت عام 1965 وتابعت عملها في الرسم وهي تطارد الوجوه، وكانت فيروز من بين النجوم الذين جذبوها، ولم تكن الوحيدة، إذ إن ولعها الكبير كان راقص الباليه الروسي رودولف نورييف.

وقد رسمت سيسي توماسيو هذه اللوحة لفيروز عام 1980، ومن حينها تختارها أيقونة الغناء كخلفية للعديد من الصور واللقاءات التلفزيونية. وهذه دلالة على اهتمام فيروز الشديد بها، وقد علقت حولها عدداً من الرموز الدينية.

جدير بالذكر أن الرسامة التي هي ابنة دبلوماسي، عاشت حياتها تسفاراً وتنقلات مع عائلتها إلى أن أقامت في لبنان، وتوفيت عام 2015 عن عمر يناهز 92 عاماً.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي