نكسة جديدة : وزير الخزانة الأميركية يحمّل الديموقراطيين مسؤولية فشل مفاوضات "خطة المساعدات"

فرانس برس
2020-09-01 | منذ 4 أسبوع

خطة اقتصادية جديدة ستطلق الاسبوع المقبل من قبل الجمهوريينواشنطن - حمّل وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، خصومه الديموقراطيين بمجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس، المسؤولية عن فشل المفاوضات حول خطة اقتصادية جديدة، لمساعدة الأسر والشركات والمدارس والمجتمعات المحلية.

وأشار إلى أن حلفاءه الجمهوريين، سيقترحون الأسبوع المقبل خطة جديدة.

وقال منوتشين لقناة "فوكس بيزنس" التلفزيونية، إن رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر "لا يريدان التفاوض بحسن نية".

وأضاف أن "الرئيس يريد منا توفير المزيد من الأموال لمساعدة الأطفال والوظائف، ويمكننا أن نضخ بسرعة تريليون دولار أخرى في الاقتصاد".

وأوضح الوزير أن الديموقراطيين رفضوا هذه الخطة، وتقدموا بخطة أخرى بقيمة 3 تريليونات دولار، لكن الطرفين لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق بعد أسابيع عدة من المناقشات.

وتابع: "كما قلت من قبل، إذا لم يكن هذا كافيا، يمكننا دائما العودة والقيام بالمزيد، ولكن لدينا انتعاش اقتصادي جيد بفضل عمليات إعادة فتح الاقتصاد" بعد الإغلاق الذي حتّمته إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ولفت الوزير إلى أن قادة الجمهوريين في مجلس الشيوخ سيتقدمون الأسبوع المقبل، بمشروع قانون جديد يركز على مساعدة الأطفال والوظائف ويلحظ كذلك "حماية قانونية للشركات الصغيرة"، من دون مزيد من التفاصيل.

ومجلس الشيوخ في عطلة، ومن المقرر أن يستأنف عمله في 8 سبتمبر المقبل.

ولا يزال الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة بطيئا، وكذلك حال الإنفاق الاستهلاكي في حين يواجه عودة الأميركيين إلى العمل عائق يتمثّل في أن العديد من المدارس لا تزال مغلقة بسبب جائحة "كوفيد 19".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي