أول كائن دخل سباتا على الأرض.. علماء يكشفون حقائق مثير عن حيوان ليستروصورس

2020-08-31 | منذ 8 شهر

اكتشف باحثون أن حيوان الـ "ليستروصورس" والذي يعرف أيضا باسم "سحلية المجرفة"، هو أول حيوان على الأرض كان يدخل في سبات، وأن جسمه قادر على إبطاء عملية التمثيل الغذائي، التي تحول الطعام إلى طاقة للجسم.

وقالت الباحثة، ميغان ويتني، في الدراسة التي نشرتها مجلة "نيتشر" العلمية، إن تكيف الحيوانات مع البيئة التي يعيشون بها من خلال السبات يعتبر نوعا قديما من الأساليب التي كان يتبعها بعض الحيوانات، خاصة تلك التي تعيش في مناطق بيئاتها قاسية مثل القطبين.

وأوضحت أن "هذه الحيوانات من ذوات الدم البارد، وغالبا ما تقوم بوقف أو إبطاء عملية التمثيل الغذائي الخاص بها خلال المواسم الصعبة عليها"، وهو يشابه ما تقوم به الحيوانات ذوات الدم الحار، والسبات الذي تدخل فيه في مواسم معينة.

ووفق الدراسة التي أعدتها ميغان برفقة زميلها، كريستيان سيدور، فقد استضافت المناطق القطبية، خلال الـ 500 مليون عام الماضي، العديد من الحيوانات ذوات الأرجل الأربعة، وهو ما أكدته تحليلات أجريت على "التكيفات الفسيولوجية" لعينات من احفورية من "ليستروصورس".

باحثون يكتشفون حالات السبات التي كان يدخل فيها ليستروصورس

واستطاع الباحثون تحليل عينات من 10 عينات أحافير لهذا الحيوان خاصة من منطقة الأنياب والأسنان، ستة منها كانت تعيش في القطب الجنوبي، وأربعة وجدت جنوب إفريقيا.

وليستروصورس يعتبر من أقدم أجناس الحيوانات على الكرة الأرضية، ويشبهه بعض العلماء بالفيل، وطوله يبلغ نحو 8 أقدام، ويعتقد أنه نجا من أكبر حدث تسبب بانقراض جماعي على الأرض قبل 252 مليون عام.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي