اتفاقيات تطبيع علني أخرى قادمة..

نتنياهو يكشف عن لقاءات سرية مع قادة عرب ومسلمين

2020-08-30 | منذ 2 شهر

كوشنر ذكر أن صفقة القرن سيتم إعلانها بعد رمضان

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد 30 أغسطس/آب 2020، أن هناك لقاءات سرية غير معلن عنها مع قادة عرب ومسلمين، من أجل التطبيع العلني في المنطقة.

حيث قال نتنياهو في مؤتمر صحفي مع كبير مستشاري البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، إنه من المرتقب الإثنين تسيير أول رحلة إلى الإمارات، بمشاركة وفد إسرائيلي كمؤشر على بدء التطبيع الرسمي بين تل أبيب وأبوظبي، بعد الاتفاق المبرم بينهما في أغسطس/آب 2020 برعاية أمريكية.

مبادرات التطبيع: مشدداً على أن مبادرة ترامب التي تخص التطبيع مع الإمارات هي أول خطوة حقيقية للسلام مع الفلسطينيين، حسب قوله في المؤتمر الصحفي.

في المقابل قال مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، إن هناك دولاً سوف تحذو نفس سياسة الإمارات وستقيم علاقات علنية مع إسرائيل.

فيما قال جاريد كوشنر، إن إسرائيل جادة في السلام، وإن الرحلة التجارية المباشرة بين إسرائيل والإمارات تجعل إمكانات التعاون أكبر، على حد قوله.

كان البيت الأبيض أعلن أن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر سيكون على رأس وفد سيرافقون مسؤولين حكوميين إسرائيليين إلى الإمارات في أول رحلة تجارية بين البلدين، لتوسيع التزام واشنطن بالوساطة في تطبيع العلاقات بين تل أبيب وأبوظبي.

وفد أمريكي للشرق الأوسط: ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن مسؤول في البيت الأبيض (لم تسمه) قوله إن "كوشنر سيرأس وفداً أمريكياً إلى الشرق الأوسط، يشارك الأسبوع المقبل في أول رحلة تجارية بين إسرائيل والإمارات".

إلى جانب كوشنر، يتكون الوفد من مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، والممثل الخاص المنتهية ولايته لإيران برايان هوك، والممثل الخاص للمفاوضات الدولية آفي بيركوفيتش.

من جانبه قال المسؤول إن الوفد الأمريكي سيتوقف أولاً في إسرائيل لعقد اجتماعات، وبعد ذلك سيرافق خبراء الحكومة الإسرائيلية في مجال الطيران والفضاء والصحة والبنوك لإجراء محادثات مع نظرائهم الإماراتيين.

يذكر أنه في 13 أغسطس/آب 2020، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، واصفاً إياه بـ"التاريخي".

في حين قوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل "حماس"، و"فتح"، و"الجهاد الإسلامي"، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية".

كذلك يأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبوظبي تتويجاً لسلسلة طويلة من التعاون، والتنسيق، والتواصل، وتبادل الزيارات بين البلدين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي