الزعيم يرأس اجتماعا ويأمر بإجراءات عاجلة..

حالة تأهب قصوى في كوريا الشمالية لتقليل أضرار إعصار "بافي"

2020-08-26 | منذ 10 شهر

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

رفعت كوريا الشمالية حالة التأهب القصوى لتقليل أضرار إعصار "بافي" الذي من المتوقع أن يضرب أجزاء من البلاد، غدا الخميس ، حيث يصحبه أمطار غزيرة وعواصف.

ذكرت ذلك وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، اليوم الأربعاء 26 أغسطس/آب ، مشيرة إلى أن الإعصار يضرب البلاد، التي تحاول التعافي من تداعيات الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها مؤخرا.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية المركزية إن الشمال أطلق تحذيرا من الإعصار واتخذ العديد من الإجراءات لتقليل الأضرار ومنع وقوع انهيارات أرضية بالقرب من السكك الحديدية، إضافة إلى إجلاء السفن الراسية على طول الساحل الغربي.

وتقول كوريا الشمالية إن الإعصار "بافي" ربما يكون أقوى بكثير من إعصار "لينغ لينغ" السابق، الذي ضرب البلاد سبتمبر/ أيلول الماضي.

وترأس الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اجتماعا رئيسيا لحزب العمال لبحث إجراءات مواجهة الإعصار، بحسب "يونهاب" التي أشارت إلى قوله: "نحاول منع وقوع إصابات من الإعصار وتقليل الأضرار التي تلحق بالمحاصيل وهذا عمل مهم لا يمكن إهماله للحظة".

وتواجه بيونغ يانغ تحديات لمواجهة الإعصار الذي يأتي بعد موجات غزيرة من الأمطار.

ولفتت الوكالة إلى قول كيم جونغ أون، في اجتماع المكتب السياسي الأخير: "إعادة تأهيل الأماكن التي تضررت بفعل الفيضانات واستعادة ظروف الشعب المعيشية يمثل عملا سياسيا مهما للاحتفال بالذكرى السنوية الـ75 لتأسيس حزب العمال الحاكم ويعد عيدا حقيقيا للشعب وعيدا ثوريا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي