ترامب يعلن استخدام بلازما المتعافين كعلاج لمصابي كورونا

2020-08-24 | منذ 4 أسبوع

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأحد 23 أغسطس 2020، عن إصداره ترخيص باستخدام بلازما المتعافين كعلاج للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأكد ترامب خلال مؤتمر صحفي، أن إصدار الترخيص جاء بعد تحليل الهيئة لبيانات أكثر من 100 ألف مريض تلقو بلازما الدم للمتعافين، وثبت أنه يقلل معدل الوفيات بنسبة 35%.

كانت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني، أعلنت يوم السبت، أن الرئيس ترامب سيعقد مؤتمرا صحفيا الأحد، لمناقشة "اختراق علاجي كبير" لفيروس كورونا.

وأفاد الرئيس الأمريكي، بأن الولايات المتحدة سجلت أقل نسبة وفيات بالفيروس مقارنة بالاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن أعداد الوفيات في الولايات المتحدة اقتربت من 177 ألف حالة يوم الأحد، فيما لامست الإصابات 5 ملايين و700 ألف إصابة، وهو الأعلى في العالم.

وأشاد بعمل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في سبيل الوصول إلى حل لفيروس كورونا، موضحا أن الهيئة بقيادة ستيفن هان، عملت على تسريع الإجراءات لترخيص بلازما دم المتعافين ليتم استخدامها كعلاج للمصابين بفيروس كورونا، وذلك بالتعاون مع إدارته.

وكشف الرئيس الأمريكي، عن أن العمل على بلازما الدم جاء بعد تقديم إدارته 48 مليون دولار لتمويل دراسة وتحليل بيانات عن طريق مايوكلينك التي اختبرت فعالية بلازما الدم للمرضى بفيروس كورونا.

وأوضح، أن إدارته قدمت للصليب الأحمر الأمريكي 270 مليون دولار لدعم جمع ما يصل إلى 360 ألف وحدة دم من البلازما في أواخر يوليو/تموز الماضي، إلى جانب إطلاق حملة وطنية لحث المرضى الذين تعافوا من الفيروس على التبرع بالبلازما.

وحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ختام المؤتمر، جميع الأمريكيين المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا على التبرع بالبلازما، وذلك من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني المخصص لهذه الحملة وتسجيل البيانات.

وفي هذا الصدد، قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (إف.دي.إيه)، الأحد، إنها صرّحت باستخدام بلازما الدم من مرضى تعافوا من كوفيد-19، لعلاج من لا يزالون مصابين بالمرض، وفقا لشبكة "سي إن إن".

جاء ذلك بعد يوم من إلقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باللوم على الإدارة في عرقلة السماح باستخدام لقاحات وأدوية لكورونا، لما وصفها بأنها أسباب سياسية.

كما يأتي الإعلان عشية مؤتمر الحزب الجمهوري، الذي سيرشح ترامب رسميا لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة للمنافسة على ولاية جديدة مدتها أربع سنوات.

وقالت إدارة الغذاء والدواء، إن مؤشرات مبكرة تدل على أن بلازما الدم من المتعافين يمكنها أن تقلل احتمالات الوفاة وتحسن الحالة الصحية، إذا تلقاها المرضى في أول ثلاثة أيام من دخولهم المستشفى.

وأضافت أنها قررت أمان تلك الطريقة في العلاج بعد تحليل بيانات 20 ألف مريض تلقوه وأن 70 ألفا عولجوا حتى الآن باستخدام بلازما دم المتعافين من المرض.

وأشارت الإدارة إلى أن المرضى الذين ظهرت عليهم أقصى استفادة بطريقة العلاج تلك كانوا أقل من 80 عاما، ولم يكونوا على أجهزة تنفس صناعي.

وأكد مدير الإدارة أن ترامب لم يتحدث معه أو مع إدارته، ولم يكن له أي دور في اتخاذ قرار الإعلان عن الأمر اليوم الأحد.

وبدأت دول عدة منذ تفشي جائحة كورونا في استخدام بلازما دم المتعافين من مرض كوفيد-19 لعلاج المصابين الجدد المرض.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي