ساعات مارش أل أي. بي-  March LA.B

2020-08-23 | منذ 4 أسبوع

 

شركة تصف عملها بأنه تحية تقدير وإجلال للأناقة الخالدة للساعات. «مارش أل أي. بي» هي شركة فرنسية للساعات الفاخرة تم إنشاؤها بين لوس أنجليس و بياريتز. تصاميمها هي توازن مثالي بين نمط لوس إنجليس والإرث الفرنسي الذي يتمحور حول دقة ومثالية التفاصيل. التصاميم الخاصة بالشركة تستوحي الإلهام من الموديلات القديمة ولكنها تضيف إليها البساطة المصقولة بلمسات خاصة تجعلها عصرية والنتيجة ساعات تجمع وبتوازن مثالي بين الأصالة والحداثة.

وفي إطار سعيها الدائم للخروج بأفكار جديدة والوصول الى أعلى درجات الدقة مع التركيز على الأنماط البسيطة والأناقة تعاونت الشركة لفترة مؤقتة مع شركات سويسرية. تعاون ما لبتث عن صرفت النظر عنه وتحولت الى الداخل الفرنسي وبدأت بالتعاون مع الأفضل في مجال تجميع الساعات في فرنسا ومع مصنعي السلع الجلدية الفاخرة في منطقة مورتو.  المرحلة تلك مكنت الشركة من استعادة هويتها الفرنسية الخالصة وإبراز ثقافة صناعة الساعات الفرنسية المحلية.

جميع عناصر الساعات يتم تصنيعها واختبارها وتعديلها في مسار منهك لأن الغاية هي جعل كل التفاصيل تلامس المثالية. لاحقاً يتم تجميعها من قبل الأفضل في مجالهم والذين يملكون خبرات تمتد لعشرات السنوات.

الشركة انضمت للعمالقة في عالم الساعات مثل رولكس وبيجيه وباتيك فيليب وصنعت نظام حركة خاص بها. خلال السنوات الماضية لم تعد الشركات، حتى تلك التي تملك شهرة واسعة، تصنع نظامها الخاص ولكن نظام «مايوتا ٩٠١٥» الخاص بشركة مارش أل أي. بي والذي هو قلب وروح الساعات الأتوماتيكية أثبت بأنه يستحق كل الجهد والتعب والمال.

في المقلب الآخر الساعات غير الأتوماتيكية بعقاربها وأرقامها وتفاصيلها عبارة عن لوحات متنقلة على المعاصم بهوية فريدة وخاصة.

بعد التجميع يحين دور اختيار السوار المثالي من جلود تماسيح لويزيانا الى سمك الراي اللاسع من تايلاند، و وجلود عجول أسترا من فرنسا، خيارات غريبة وخارجة عن المألوف يتم تصنيعها يدوياً لمنح الساعة الفرادة والتميز. الشركة هذه المهووسة بالتفاصيل لا تقدم للعالم ساعات فاخرة خلابة فحسب بل تمنحهم فرصة لامتلاك عمل يكاد يلامس الكمال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي