دمرت أكثر من 500 منزل.. حاكم كاليفورنيا يصف حرائق الغابات "باللحظة المميتة"

2020-08-22 | منذ 4 أسبوع

اتسعت رقعة مئات من حرائق الغابات التي تستعر في وسط وشمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى أكثر من مثليها يوم الجمعة 21 أغسطس 2020 لتصبح من بين الأكبر في تاريخ الولاية وتهدد مدنا صغيرة في مسار ألسنة اللهب.

ولقي ستة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب 43 من رجال الإطفاء والمدنيين ودمرت النيران أكثر من 500 منزل ومبنى وهي تجتاح منطقة تزيد مساحتها على مساحة ولاية رود أيلاند، بحسب رويترز.

وقال حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم إن طواقم الدفاع المدني تكافح 560 حريقا في أنحاء الولاية بعضها اندلعت نتيجة صواعق مشيرا إلى أنها تضغط على الموارد صوب نقطة الانهيار مع سعيه إلى تعزيزات من كندا واستراليا.

ووصف نيوسوم، عضو الحزب الديمقراطي، الحرائق خلال إفادة صحفية بأنها لحظة مميتة ودعا السكان إلى تنفيذ أوامر الإجلاء.

وضربت الولاية أسوأ صواعق في قرابة 20 عاما بلغ عددها نحو 12 ألف صاعقة. وأمرت السلطات زهاء 175 ألف شخص بمغادرة منازلهم.

وعمل رجال الإطفاء في دورات مدة كل منها 72 ساعة لإنقاذ السكان.

وقالت الهيئة المعنية بمكافحة الحرائق في كاليفورنيا إنها تتوقع المزيد من الصواعق يوم الأحد.

واشتعلت الحرائق في ظل موجة حرارة قياسية تجتاح كاليفورنيا منذ الجمعة الماضية نتجت عن ارتفاع الضغط الجوي فوق الجنوب الغربي الأمريكي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي