أشهر 5 مدن مبنية على القنوات المائية

2020-08-21 | منذ 1 شهر

ماغي شما

البندقية ليست المدينة الوحيدة المبنية على القنوات المائية. ففي الماضي، كانت طبيعة المدن المائية عاملًا في ازدهار التجارة فيها. راهنًا، هذه المدن تعدّ مناطق جذب، وهي تستقطب الزائرين بقواربها وممراتها المائية. في الآتي، جولة على أشهر 5 مدن عائمة.

أمستردام

العاصمة الهولندية هي مدينة قائمة على الماء، والأكثر شهرةً بعد البندقية، وتتقاطع فيها القنوات التي تسير في كل اتجاه، مانحة المدينة جوًّا مريحًا ورومانسيًّا. هناك، تعدّ القوارب أكثر الأماكن رومانسيّةً لتناول العشاء. وينصح بزيارة المدينة القديمة وحي جوردان للفنانين.

سوتشو

نصف هذه المدينة الصينيّة مغمورًا بالمياه، لذا هي تسمى أحيانًا بـ"فينيسيا الشرق". هناك، تجري قنوات المياه، إلى جانب كل رصيف ضيق تقريبًا. لذا، يستخدم السكان المحليون القوارب وسيلة للنقل ولجذب السائحين. لقرون طويلة، كانت المدينة مركزًا ثقافيًّا واقتصاديًّا هامًّا للشرق.

تشتهر سوتشو والمناطق المحيطة بها أيضًا بجودة الحرير، ما ساعد في ازدهار المدينة. فقد جلبت تجارة الحرير الكثير من العملة الصعبة التي استخدمتها الحكومة الصينية في تطوير البنية التحتية. عامل الجذب السياحي الرئيس في المدينة هو الحديقة الرائعة، التي تنحني نحو الماء.

سان بطرسبرغ

لا تشتهر هذه المدينة الروسية بتنظيم "مهرجان الليالي البيض" حيث فعاليات ثقافية بالجملة فحسب، ولكن أيضًا بموقعها الجغرافي المميز. فهي تقع على ما يصل إلى 100 جزيرة، والنهر الرئيس، نهر نيفا، يتعرج عبر المدينة بأكملها ويصل في النهاية إلى خليج فنلندا. إلى نهر نيفا، تكثر في سان بطرسبرغ الأنهار الصغيرة الأخرى والممرات المائية الاصطناعية. وتضفي هذه الكمية الهائلة من المياه على هذه المدينة التاريخية الجميلة سحرًا فريدًا.

يحب الكثير من الناس التعرف إلى المدينة من خلال الإبحار على متن قوارب وقطع صغيرة. يحتوي نهر نيفا أيضًا على العديد من القوارب البخارية.

كوبنهاغن

تقطع القنوات عبر كوبنهاغن مثل الأوعية الدموية في الجسم، وتعتبر القوارب والزوارق وسيلة ممتازة لاستكشافها. المدينة بأكملها محاطة أيضًا بمسارات الدراجات. يعد New Harbour (Nyhavn) أحد أكثر الأحياء شعبية في المدينة بأكملها. لا تتوقف الحياة هناك، ولو للحظة: في النهار، تتوافد حشود السائحين، الذين يحبون التقاط صور المنازل الملونة والقنوات والسفن الراسية في الداخل. أما في الليل، فتشهد نوادي الليل حركة تستمر حتى شروق الشمس.

بانكوك

من الطرق الممتازة للتعرف إلى بانكوك، هي الانطلاق في رحلة بحرية عبر الأنهار والقنوات. تمثل هذه الجولات وسيلة رائعة لأولئك الذين يرغبون في رؤية الجمال الكامل لهذه العاصمة. هناك، تقف المباني الشاهقة جنبًا إلى جنب المعابد القديمة والمباني التقليدية. ويعد الإبحار في Ruea Hang Yao أحد أشهر وسائل الترفيه في بانكوك - وهي قوارب طويلة الذيل يمكنها الإبحار حتى في أكثر الممرات المائية ضيقًا في المدينة.

رمز آخر لبانكوك هو "الأسواق العائمة"، حيث يمكن شراء بعض الأطباق المحلية الشهية والخضروات والمأكولات البحرية والتوابل وتذوق الأطباق التايلاندية الأصيلة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي