أثناء لقاءه مع الكاظمي ترمب: قواتنا في العراق لمواجهة أي تحرك إيراني محتمل

2020-08-20 | منذ 1 شهر

من لقاء ترمب والكاظمي في البيت الأبيض الخميسواشنطن - أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن قوات بلاده موجودة في العراق لمواجهة أي تحرك إيراني محتمل.

وقال ترمب خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض الخميس 20-8-2020: "نتطلع إلى اليوم الذي تنتهي فيه الحاجة لبقاء جنودنا في العراق".

كما تابع: "سنقدم الدعم الذي يحتاجه العراق"، لافتاً: "لدينا عدد محدود من الجنود في العراق لكننا هناك للمساعدة في حال أقدمت إيران على أي شيء".

وأضاف أن "شركات أميركية تشارك في العديد من مشاريع التنقيب عن النفط بالعراق".

من جانبه، أوضح الكاظمي أن "تدخل تركيا في العراق غير مقبول ولن نسمح به".

إلى ذلك شدد على أن "العراق يرحب بالشركات والاستثمارات الأميركية".

احترام سيادة العراق

وقبل ذلك أفادت وكالة الأنباء العراقية على تليغرام بأن مصطفى الكاظمي نجح بقيادة الحوار الاستراتيجي للحصول على انسحاب أميركي من العراق.

وأكد الجانبان العراقي والأميركي على ضرورة احترام سيادة العراق وسلامة أراضيه. كما اتفقا على تشكيل فريق خاص لمناقشة آليات وتوقيتات إعادة انتشار قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة خارج العراق.

شراكة استراتيجية

من جهته، أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف أن العراق يرى أن شراكته مع الولايات المتحدة استراتيجية وهو ماض باتجاه تعزيز الخيارات المشتركة بين البلدين، وفق وكالة الأنباء العراقية.

من لقاء ترمب والكاظمي في البيت الأبيض الخميس

وأوضح الصحاف أن العراق أكد على جملة من المصالح في مقدمتها الابتعاد عن سياسة المحاور، مضيفاً أن بلاده ترى في الحل السياسي والتنسيق الدبلوماسي سبيلين ممكنين لخفض التصعيد التركي الخطر أحادي الجانب على الشريط الحدودي الممتد بين البلدين.

كما شدد على أن العراق ما زال يتمسك بحسن الجوار والقوانين الدولية، التي تضمن حقوقه، لافتاً إلى أن استمرار العمليات التركية داخل الأراضي العراقية له ارتدادات عكسية كبيرة.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي كان تلقى طلباً أميركياً لتمديد زيارته إلى العاصمة الأميركية واشنطن، بحسب ما كشف مصدر في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بعد أن كان وصل إليها الأربعاء مع الوفد المرافق.

وأوضح المصدر أن مصطفى الكاظمي تلقى طلباً من مراكز ومسؤولين أميركيين لتمديد زيارته إلى واشنطن، وأنه وافق على تأجيل موعد العودة التي كانت مقررة مساء العشرين من أغسطس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي