ألمانيا: منفذ "الهجوم المروري المتطرف" في برلين شاب عراقي

2020-08-19 | منذ 1 سنة

إثر اصطدام سيارة شاب عراقي (30 عاما) بعدة سيارات

أعلن الادعاء العام في ألمانيا، الأربعاء 19 أغسطس/آب، أن سلسلة الحوادث التي تسبب بها شاب عراقي على طريق سريع كانت “هجوما متطرفا دوافعه إسلامية”.

ونقل عن مكتب الادعاء العام قوله: “وفقا لما توصل إليه التحقيق في الوقت الحاضر، فإن هذا الهجوم دوافعه إسلامية”.

وأصيب 6 أشخاص، ثلاثة منهم في حالة خطرة، إثر اصطدام سيارة شاب عراقي (30 عاما) بعدة سيارات، مساء الثلاثاء، على طريق سريع يعبر برلين.

وقال متحدث باسم النيابة العامة المحلية، إن العمل المتعمد “دافعه النزعة الإسلامية وفق ما توصل إليه التحقيق في الوقت الحاضر”، مشيرا إلى أن السلطات ستكشف المزيد من التفاصيل خلال النهار.

وأفادت عدة وسائل إعلام بأن مرتكب العمل عراقي عمره ثلاثون عاما هتف “الله أكبر” حين خرج من سيارته بعدما صدم عدة سيارات ودراجات نارية على الطريق السريع في العاصمة الألمانية قرابة الساعة 18,30 (16,30 ت غ).

وأوضح شهود لصحيفة بيلد أن الرجل صاح “إياكم أن يقترب أحد، وإلا ستموتون جميعا” مهددا بتفجير عبوة، قبل أن تعتقله قوات الأمن التي وصلت إلى الموقع بكثافة.

وقطعت الشرطة حركة السير لعدة ساعات على الطريق السريع المكتظ عادة بالسيارات، ما أدى إلى زحمة سير خانقة في عدة نقاط، ريثما يتم التثبت من محتوى الرزم المشبوهة في سيارة الرجل.

وتم فتح إحدى الرزم بحذر عن بعد بواسطة دفع المياه المضغوط، لكن لم يتم العثور على عبوة مشبوهة.

والسلطات الألمانية في حال تأهب حيال الخطر الإسلامي منذ اعتداء صدما بالسيارة أوقع 12 قتيلا في كانون الأول/ديسمبر 2016 في برلين وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي