نتنياهو: اتفاقنا مع الإمارات لم يغير سياستنا بشأن مبيعات السلاح الأمريكية

2020-08-18 | منذ 2 شهر

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي حول اتفاقية تطبيع العلاقات بين بلاده والإمارات

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء 18 أغسطس/آب ، إن إسرائيل لم تخفف معارضتها لأي مبيعات سلاح أمريكية للإمارات من شأنها أن تقلص التفوق العسكري الإسرائيلي ضمن الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وجاء البيان بعد تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت جاء فيه أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعتزم المضي قدما في صفقة مبيعات ”عملاقة“ من طائرات إف-35 المتطورة إلى الإمارات، ضمن تحرك البلد الخليجي الأسبوع الماضي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

ولم ترد السفارة الأمريكية في القدس ومندوبون عن حكومة الإمارات بعد على طلبات للتعقيب.

ووفقا لتفاهمات ترجع لعقود مضت، امتنعت الولايات المتحدة عن بيع أسلحة للشرق الأوسط من شأنها الإخلال ”بالتميز العسكري النوعي“ الذي تتمتع به إسرائيل. ويسري هذا على طائرات إف-35 التي امتنعت واشنطن عن بيعها للدول العربية بينما اشترتها إسرائيل وأدخلتها الخدمة.

وقال مكتب نتنياهو ”في المحادثات (بشأن اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات)، وفقا لـ"رويترز" لم تغير إسرائيل موقفها الثابت بشأن بيع أسلحة وتقنيات دفاعية لأي دولة في الشرق الأوسط من شأنها أن تخل بالتوازن“ العسكري.

وكانت إدارة ترامب قد ألمحت إلى أن الإمارات قد تحصل على عقود مبيعات أسلحة أمريكية جديدة بعد إعلان التطبيع يوم الخميس الماضي.

وقال وزير المخابرات إيلي كوهين، المراقب بمجلس الوزراء الأمني المصغر بحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إن المجلس لم يناقش أي تغييرات بشأن سياسة التميز العسكري النوعي وإن إسرائيل لم توافق على أي تغييرات من جانب الولايات المتحدة.

وقال لهيئة البث الإسرائيلية ”لا علم لي بأي تغيير بموقف وسياسة دولة إسرائيل ... أقول لكم إن إسرائيل لم تعط موافقتها على تغيير هذا الترتيب“.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي