حكومة كندا تتعرض لقرصنة "كبرى" على حسابات مستخدميها

2020-08-16 | منذ 6 شهر

تعرضت الحكومة الكندية لقرصنة وصفت بـ"الكبرى"، والتي ضربت الآلاف من الحسابات الخاصة بمستخدميها.

وأعلنت الحكومة الكندية، وفقا لما نشرته شبكة "يورو نيوز"، أن عملية القرصنة تلك كانت منسقة، واستهدفت اختراق الآلاف من الحسابات الإلكترونية لمستخدمي خدمات حكومية عبر الإنترنت.

وقالت الأمانة العامة لمجلس الخزانة الكندية في بيان إن الهجمات استهدفت خدمة "جي سي كى" التي تستخدمها حوالي 30 وزارة فدرالية، وحسابات لوكالة الإيرادات الكندية.

وأوضحت الهيئة الكندية أن كلمات المرور وأسماء مستخدمي اكثر من 9 آلاف شخص في خدمة "جي سي كى" تم تسريبها.

وأفادت بأن القراصنة نجحوا في الحصول على البيانات الشخصية السرية للمستخدمين عن طريق استخدام طرق "احتيالية".

وقالت الهيئة "كل الحسابات التي تضرّرت من الهجوم السيبراني تم إلغاؤها وتعطيل العمل بها".

وبحسب البيان فإنّ القراصنة استهدفوا حوالي 5500 حساب لوكالة الإيرادات الكندية، مشيرة إلى أنّه على الإثر تمّ تعليق الدخول إلى هذه الحسابات "لحماية بيانات دافعي الضرائب".

وأكّد البيان أنّ الحكومة والشرطة الفدرالية فتحتا تحقيقاً "لتحديد ما إذا كان هناك أي انتهاك للخصوصية وما إذا كان قد تم الحصول على معلومات من هذه الحسابات".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي