الحكومة الكندية تصدر بيان بعد العثور على ضحايا كنديين في انفجار مرفأ بيروت

2020-08-15 | منذ 6 شهر

أعلن رئيس الحكومة الكندية، ​جاستن ترودو،​ أن اثنين من مواطنيه قتلا في الانفجار المدمّر الذي وقع في مرفأ ​بيروت​ في الرابع من آب الماضي.

وأصدرت الحكومة الكندية بيانا جاء فيه: "انضم إلى الكنديين في جميع أنحاء البلاد للحزن على فقدان مواطنين كنديين في الانفجار المأسوي في بيروت".

وأتابع البيان الحكومي الكندي: "أولويتنا الأولى هي ضمان حصول الكنديين وعائلاتهم الذين تضرّروا من الانفجار على المساعدة القنصلية اللازمة للتعامل مع هذا الوقت العصيب".

وأضاف البيان أنه "بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمواطنين اللبنانيين في كندا، بشكل موقّت، تمديد إقامتهم في كندا إذا لم يتمكنّوا من العودة إلى ديارهم بسبب الانفجار"، مؤكدا أنّ "كندا ستواصل الوقوف إلى جانب شعب لبنان ودعمه في بداية المهمة الصعبة المتمثّلة في إعادة بناء حياتهم ومدينتهم".

كما ذكرت الحكومة الكندية أنها قدمت 30 مليون ​دولار​ كمساعدة في أعقاب الانفجار لمساعدة الشركاء الموثوق بهم على تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة.

وأسفر انفجار 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت، عن سقوط 158 قتيلا ونحو 6000 جريح وعشرات المفقودين وشرد أكثر من 300 ألف شخص، وخلف الانفجار أضراراَ جسيمة ودمارا وخرابا في مدينة بيروت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي