نتانياهو يتحدث عن "حقبة جديدة" ودول عربية وإسلامية ستلي الإمارات

2020-08-13 | منذ 1 شهر

الإتفاق يدشن "حقبة جديدة" من العلاقات بين إسرائيل والعالم العربيالقدس المحتلة - وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الخميس 13-8-2020، الاتفاق مع الإمارات بالتاريخي، مؤكدا أن دولا عربية وإسلامية جديدة ستبرم اتفاقات سلام مماثلة.

وقال نتانياهو في تصريح أمام الصحفيين إن الاتفاق قادر على جلب السلام، وأنه يدشن "حقبة جديدة" من العلاقات بين إسرائيل والعالم العربي.

وتعليقا على وقف إسرائيل مخططها ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، قال نتانياهو إن مخطط ضم أراض في الضفة الغربية "تأجل" لكنه "لم يلغ".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد كشف وبشكل مفاجئ عن الاتفاق الذي ستكون بموجبه الإمارات الدولة العربية الثالثة التي تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل إلى جانب الأردن ومصر.

وقال ترامب إن "اتفاق إبراهيم" المبرم بين الإمارات وإسرائيل سيحقق السلام في المنطقة، وأضاف أن مشاكل الشرق الأوسط ستحل بمحاربة التشدد وتوفير الفرص الاقتصادية لأتباع كل الديانات.

وجاء في البيان المشترك للدول الثلاثة أن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد تحدثوا اليوم واتفقوا على إقامة علاقات طبيعية بين إسرائيل والإمارات".

وأشار البيان إلى أن وفودا من الإمارات وإسرائيل "ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بقطاعات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة وإنشاء سفارات متبادلة وغيرها من المجالات ذات الفائدة المشتركة".

وقال البيان "إن بدء علاقات مباشرة بين اثنين من أكبر القوى الاقتصادية في الشرق الأوسط، من شأنه أن يؤدي إلى النهوض بالمنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وتوثيق العلاقات بين الشعوب".

وبحسب خطة السلام، حسبما أورد البيان، يجوز لجميع المسلمين أن يأتوا لزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، وينبغي أن تظل الأماكن المقدسة الأخرى في القدس مفتوحة أمام المصلين من جميع الأديان.

بدورها قالت سفارة الإمارات لدى الولايات المتحدة، الخميس، إن الاتفاق على التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات انتصار للدبلوماسية وللمنطقة ويخفف التوتر.

وفي الأعوام الأخيرة، طورت السلطات الإسرائيلية علاقات غير معلنة مع دول الخليج، ومن بينها الإمارات العربية المتحدة التي تتشارك معها المخاوف من نفوذ إيران المتنامي في المنطقة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي