ألمانيا متيقنة من تطوير لقاح العام المقبل وأميركا اللاتينية تستعد لإنتاجه

2020-08-13 | منذ 7 شهر

عبرت ألمانيا عن يقينها بالتوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا العام المقبل، كما تستعد الأرجنتين والمكسيك لإنتج لقاح يجري تطويره حاليا، وتتساراع التطورات فيما يخص علاجا محتملا ما تزال عديد الدول على غرار الهند تسجل أعدادا قياسية من الإصابات بالمرض.

فقد قال وزير الصحة الألماني ينس شبان اليوم الخميس في تصريحات تلفزيونية إنه يتوقع التوصل إلى لقاح لكورونا خلال الشهور القادمة، وبالتأكيد في العام القادم.

وعبر شان مجددا عن شكوكه إزاء لقاح "سبوتنيك 5" الذي أعلنت روسيا أنها ستبدأ إنتاجه الشهر المقبل، مشيرا إلى أنه لم يتم بعد اختباره على نطاق واسع مثل لقاحات أخرى تخضع حاليا للتجارب.

وتعزز تصريحات الوزير الألماني الآمال بالتوصل قريبا إلى لقاح مضاد للفيروس، وانتعشت هذه الآمال بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تسجيل أول لقاح ضد المرض، ولكن هذا الإعلان لقي تشكيكا من عدة أطراف، بما فيها منظمة الصحة العالمية.

وتجري دول في أوروبا والصين والولايات المتحدة تجارب سريرية للتأكد من فاعلية لقاحات محتملة، ويرجح قادة ومسؤولون في العالم بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوصل إلى علاج ناجع للفيروس بنهاية العام الحالي أو خلال العام المقبل.

من جهته، أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الليلة الماضية أن الأرجنتين والمكسيك ستتوليان إنتاج اللقاح المستقبلي ضدّ فيروس كورونا، والذي يطوره مختبر أسترازينيكا (AstraZeneca) البريطاني السويدي مع جامعة أكسفورد (Oxford).

وأضاف فرنانديز أن مختبر أسترازينيكا وقع اتفاقاًمع مؤسّسة (كارلوس) في المكسيك لإنتاج ما بين 150 و250 مليون جرعة من اللقاح المرتقب مخصصة لكل أميركا اللاتينيّة باستثناء البرازيل، موضحا أن اللقاح سيكون متاحا في النصف الأول من عام 2021، وسيتم توزيعه بشكل منصف بين الدول بناء على طلب الحكومات.

وأكّد مكتب المخبر البريطاني السويدي في المكسيك في بيان أنه لن يحقق منفعة اقتصادية من إنتاج اللقاح.

وفي البرازيل التي تجري تجارب سريرية على لقاح أسترازينيكا المحتمل في مركز بمدينة ساو باولو، وقعت ولاية بارانا (جنوب) أمس مذكرة تفاهم مع روسيا لاختبار وإنتاج لقاح "سبوتنك 5".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي