يعدّ الأضخم في العالم العربي وأفريقيا

المغرب يستعد لافتتاح أكبر مسرح عربي

2020-08-12 | منذ 3 شهر

الرباط- يستعد المغرب لافتتاح مسرح الرباط الكبير، والذي يعدّ أضخم مسرح في العالم العربي وأفريقيا بمساحة تبلغ 47 ألف متر مربع، وهو من تصميم المعمارية العراقية الراحلة زها حديد (1950-2016).

ويقع المسرح في الساحة الكبيرة على الضفة اليسرى لنهر أبورقراق ليشكل بذلك فضاء ثقافيا متعدد الوظائف، قادرا على استيعاب مختلف العروض المسرحية وعروض الأوبرا، كما سيضم المسرح قاعة كبيرة من ألفي مقعد تتمتّع بخدمات سمعية بصرية تتطابق مع آخر ما وصلت إليه المعايير الدولية في الدقة والجودة.

وسيشمل الفضاء أيضا مسرحا كبيرا في الهواء الطلق يستوعب سبعة آلاف متفرج، ويحتضن هذا المسرح الخارجي مختلف أنواع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية إلى جانب أستوديو لتمارين الأداء المسرحي، وكذلك قاعة ثانوية تتسع لنحو 520 مقعدا، إضافة إلى مجموعة من الخدمات الخاصة والتجهيزات الخارجية كمواقف السيارات والساحات الخضراء على أكثر من 27 ألف متر مربع.

ويهدف المسرح الكبير للرباط إلى تمكين مدينة الرباط من قطب مخصّص للتنشيط الفني والترفيه من شأنه احتضان التظاهرات الفنية الوطنية والدولية الكبرى وتحفيز بروز المواهب، لاسيما في أوساط الشباب.

ويشكل المسرح الكبير للرباط إحدى حلقات تجربة الجيل الجديد من المسارح الكبرى التي انبثقت نواتها الأولى في مسرح محمد السادس، الذي أشرف الملك محمد السادس على تدشينه في يوليو 2014 بوجدة، حيث تنضاف إليه سلسلة مسارح أخرى من قبيل المسرح الكبير للدار البيضاء والمركب الثقافي لفاس، والمركب الفني لطنجة، وكلها مشاريع تندرج في إطار استراتيجية النهوض بالقطاع المسرحي وتكريس دور البنى الثقافية في تحقيق التنمية بالمغرب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي