أفضل 5 سفن حربية في التاريخ

2020-08-11 | منذ 2 شهر

يعد تصنيف أفضل السفن الحربية في العالم، أسهل قليلا من تصنيف الأساطيل، رغم أن اختيار الأفضل في كلا الحالتين يعتمد على معايير متعددة.

تقول مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إنه منذ القرن السادس عشر كانت البحرية البريطانية تسود العالم وتمتلك أفضل السفن الحربية، ومنذ ذلك الحين تم تصميم العديد من السفن الحربية الخارقة، التي وصلت إلى أوجها في الحرب العالمية الثانية، عندما ظهرت قوة السفن الحربية الأمريكية واليابانية، إضافة إلى سفن ألمانيا النازية التي تعد من أقوى السفن الحربية في العالم.

ولفتت المجلة إلى أن هناك عدة عوامل يتم على اساسها تقييم قوة السفن الحربية أبرزها التدريع والتسليح والسرعة، مشيرة إلى أن أفضل السفن الحربية هي التي يمكنها اكتشاف أعدائها والفتك بهم من مسافات آمنة قبل أن تدخل دائرة الخطر.

وأضافت: "وبعد التطور في أنظمة الصواريخ المضادة للسفن في الوقت الحالي، أصبح عامل السرعة هو المعيار الأهم في تقييم قوة السفن الحربية لأنه يمنحها قدرة أكبر على المناورة للإفلات من النيران المعادية.

وأوردت المجلة أفضل 5 سفن حربية في العالم، أبرزها سفينة بيسمارك الألمانية وياماتو اليابانية، اللتان كان لهما دور بارز في الحرب العالمية الثانية أمام قوات الحلفاء.

1- البارجة الألمانية بيسمارك

كانت أفضل السفن الحربية العاملة في المحيط الأطلنطي خلال الحرب العالمية الثانية، وكانت تابعة للبحرية النازية (ألمانيا النازية).

استطاعت بيسمارك إغراق الطراد البريطاني "إتش إم إس هوود"، الذي كان يمثل تاج البحرية الملكية في ذلك الحين.

2- بارجة ياماتو اليابانية

كانت البارجة اليابانية ياماتو واحدة من أقوى وأضخم السفن الحربية في العالم، وكان تدريعها هو الأقوى على الإطلاق بسمك يصل إلى أكثر من 60 سنتيمترا.

وتم تصميم السفينة لتمتلك قدرات هجومية هائلة وقدرات دفاعية، إضافة إلى سرعتها التي تصل إلى 27 عقدة (نحو 48 كلم/ الساعة)، لكنها كانت أقل سرعة من السفن الأمريكية السريعة التي تصل سرعتها إلى 33 عقدة (نحو 59 كلم/ الساعة).

وفي أبريل/ نيسان عام 1945، غرقت السفينة اليابانية المرعبة قبل نهاية الحرب العالمية الثانية.

3- سفينة ميسوري

دخلت تلك السفين الخدمة في الأسطول الأمريكي بالمحيط الهادئ عام 1940، وخاضت الحرب ضد البحرية الإمبراطورية اليابانية بعدما قصف اليابانيون بيرل هاربور.

ورغم مشاركتها في الحرب، إلا أن لها أهمية سياسية، حيث جرى على متنها توقيع وثيقة استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية بحضور الجنرال الأمريكي دوغلاس ماكارثر، في خليج طوكيو.

4- ميكاسا

تم بناؤها في بريطانيا في نهاية القرن التاسع عشر، وتوصف بأنها أفضل سفينة حربية في العالم في تلك الفترة.

وكانت تلك السفينة تمتلك تصميما متوازنا بين السرعة والحماية والتسليح، وكانت تستخدمها البحرية الإمبراطورية اليابانية تحت قيادة الجنرال هيهاتشيرو توغو.

5- السفينة "إتش إم إس فيكتوري"

هي سفينة حربية بريطانية تمتلك قوة مدفعية هائلة، وخاضت العديد من المعارك الحربية في عام 1805، وكان لها دور كبير في الوقوف في وجه أطماع نابليون في احتلال الجزر البريطانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي