مدينة في اسبانيا تعيش تحت صخرة

2020-08-04 | منذ 2 شهر

بيوت المدينة عبارة عن كهوف، مع الإشارة إلى أن المدينة هي "سيتينل"، التي تقع في اسبانيا، بالقرب نهر الريو. هناك، شيد السكان بيوتهم داخل الصخرة وتحتها لهدف معماري وجيه.

 فوائد السكن في الكهوف

تعتبر الكهوف بيوتًا كاملة جاهزة للسكن بدون الحاجة للبناء، مع الإشارة إلى أن الكهوف تحظى بديكورات داخلية مميزة!

كما تتمكن الطبيعة الجبلية من صد حرارة الصيف عنها، والبرودة في الشتاء، ما يوفر فواتير كهرباء التهوية والتكييف، ويجعل هذه المساكن صديقة للبيئة.

معنلا لسبع مرات"، ولها رمز تاريخي يتعلق بتاريخ المدينة، التي تعتبر جزءًا من الأندلس القديمة، فقد صمدت المدينة في وجه سبع محاولات اقتحام، قبل أن تسقط، وتضيع من الحكم الإسلامي، الذي ظل فيها لمئات السنوات.

لا تزال المدينة تحتفظ بالتراث المعماري الإسلامي، وفيها العديد من المتاحف التي تحتوي على قطع أثرية محفورة بآيات قرآنية.

كما تشتهر بالديكورات الموحدة التي تحمل النقش الإسلامي على السيراميك، الذي يغطي النصف السفلي من جدران كل البيوت والمحلات في المدينة، بالإضافة إلى الطلاء الأبيض، ما يصنع نمطًا مميزا فيها.

معالم جذابة في المدينة

قد يظن من يسمع عن المدينة، أنها بعيدة من مظاهر الحضارة، إلا أنها على العكس من ذلك تشتهر بمطاعمها والحياة الليلية المزدهرة فيها، كما تعتبر من المدن التي لها بصمتها القوية في مجال المنتجات الطبيعية، مثل: زيت الزيتون والعسل والمربى، المنتجات التي يسعى السائحون للحصول عليها كذكرى من زيارتهم المدينة.

المدينة كذلك قريبة من مدن سياحية أخرى، وتتيح مجموعة من الأنشطة الرياضية كتسلق الجبال والتجول بين المناظر الطبيعية وركوب القوارب النهرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي