روسيا تدرب روادها على القيام برحلة فضائية سريعة

تاس
2020-08-04 | منذ 2 شهر

تعبيريةبدأ الخبراء في شركة إينيرغيا" الروسية للصواريخ الفضائية في إعداد الرحلة القياسية السريعة إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبة "سويوز" المأهولة .

 حيث يستغرق التحليق الفضائي 3 ساعات فقط.

 ومن مميزات تلك الرحلة الفضائية تكيف رواد الفضاء على ظروف انعدام الوزن ليس داخل المركبة الفضائية الضيقة بل داخل المحطة الفضائية الدولية.

أفاد بذلك مصدر في القطاع الفضائي الروسي وقال إن مدير عام مؤسسة "روس كوسموس" الفضائية الروسية، دميتري روغوزين، كلف شركة "إينيرغيا" بإعداد أول طاقم سيقوم أفراده برحلة سريعة إلى المحطة الفضائية الدولية.

وقد أكد ناطق باسم "روسكوسموس" في موقع الشركة الإلكتروني على "تويتر" بدء عملية تحضير طاقم مركبة  "سويوز" المأهولة للرحلة السريعة حيث تلف المركبة مرتين حول الأرض قبل أن تلتحم بالمحطة الدولية.

يذكر أن المركبات المأهولة وغير المأهولة تقوم في الوقت الحاضر بـ4 دورات حول الأرض قبل التحامها بالمحطة الدولية. وتستغرق رحلتها الفضائية 6 ساعات.

أما الرحلة السريعة التي تستغرق فقط 3 ساعات، فقد تمت تجربتها على مركبة الشحن غير المأهولة "بروغريس" التي أطلقها يوم 23 يوليو الماضي صاروخ "سويوز – 2.1 آ" من مطار "بايكونور" الفضائي الروسي. واستطاعت الشاحنة الفضائية بلوغ المحطة الفضائية الدولية خلال 3 ساعات و18 دقيقة. وكان مدير عام "روس كوسموس" قد نشر فيديو الرحلة السريعة للشاحنة في مدونته على يوتيوب حيث أعلن أن الرحلة القياسية لم يسبق لها مثيل.

وكان، دميتري روغوزين، قد أعلن في وقت سابق أن الرحلة السريعة لمركبة "سويوز – إم إس – 17" الفضائية الروسية المأهولة مع 3 رواد على متنها يتوقع أن تتحقق في أكتوبر المقبل.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي