72 مليار دولار.. سندات دولية لدول المنطقة في 6 أشهر بسبب كورونا

2020-08-03 | منذ 6 شهر

أظهرت بيانات وكالة "بلومبرج" الاقتصادية أن إجمالي السندات الدولية التي جرى إصدارها لصالح دول المنطقة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بلغ  72 مليار دولار.

وقالت الوكالة إن الحكومات استغلت أسواق الديون لدعم الأوضاع المالية التي تأثرت بهبوط أسعار النفط، كما أثرت عمليات الإغلاق للحد من تفشي كورونا على اقتصاداتها.

وأوضحت الوكالة أن التداعيات المالية لوباء كورونا ستستمر في في رفع فاتورة الديون في الشرق الأوسط حتى عام 2021، مع تنامي عمليات الاندماج والاستحواذ.

ونقلت "بلومبرج" عن الموظف في عمليات بنك "جي بي" مورجان الأمريكي "منير تنير" قوله إن اهتمام الأسواق العالمية بسندات الدول الخليجية مرده الثقة باقتصادات هذه الدول وبعملاتها المربوطة بالدولار، وبتصنيفاتها الائتمانية العالية، مؤكدا أن السعودية والإمارات ستكونان في القيادة.

وأعطى "تنير" أمثلة على هذه الجاذبية في مؤسسات دولتي الإمارات والسعودية، حيث نجحت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في جذب شركات مثل "بروكفيلد أسيت مانجمنت"، و"بلاك روك"، و"كي كي آر وشركاه"، و"صندوق الثروة السنغافوري".

 

وقال "صندوق الاستثمار العام السعودي" إنه اشترى حصصا في شركات من بينها "بي بي بي سي"، و"بوينج"، و"فيسبوك إنك"، "ووالت ديزني" خلال اضطراب الأسواق في مارس/آذار الماضي.

ويتوقع بنك "جي بي مورجان" أن يتواصل زخم استقطاب المؤسسات السعودية والإماراتية للراغبين الدوليين في سنداتها، خلال 2021، مشفوعا بعمليات استحواذ واندماج نشطة وتحديدا في القطاع المالي وتجارة التجزئة للمستهلكين والعقارات والسياحة.

وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا في العالم 18 مليون إصابة، بينما اقترب عدد الوفيات من 700 ألف وفاة.

وتأثرت اقتصادات العديد من الدول بسبب عمليات الإغلاق التي فرضتها للحد من انتشار الفيروس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي