حواراتشخصية العامضد الفسادإنفوجرافيك أسلحة وجيوشرصدإسلاموفوبيا

أميركا تحل لغز طرود الصين.. وتكشف هوية "البذور الغامضة"

2020-08-02 | منذ 2 شهر

بعدما أثارت طرود صينية وصلت إلى أميركيين من عدة دول، تحوي "بذورا غامضة"، الجدل خلال الأيام الماضية، خرجت وزارة الزراعة الأميركية، لتعلن أنها تمكنت من تحديد أنواع البذور ومصدرها وسبب إرسالها لأميركيين عبر البريد.

وقالت في بيان رسمي لها "لقد تم حل جزء من الغموض الذي يحيط بحزم البذور غير المرغوب فيها، التي يتلقاها سكان الولايات المتحدة من الصين".

وتم تحديد 14 نوعًا من البذور من بين أعشاب ونباتات أخرى، بما في ذلك الكركديه والنعناع، وفق وثيقة لوزارة الزراعة، نشرتها على موقعها الرسمي.

وقالت الوزارة في تغريدة نشرتها على "تويتر"، إنها تتطلع إلى العمل مع شركاء الصناعة ومنصات التجارة الإلكترونية الأخرى لوضع حد لهذه الشحنات غير القانونية. ثم تابعت إن الامتثال لبروتوكولات الاستيراد يعد أمرًا ضروريًا لحماية الزراعة الأميركية من الآفات والأمراض.

كما قال المتحدث باسم الوزارة إن الأمر لا يتعلق بهجوم ضار على مواطنين أميركيين، بل عملية نصب وخداع من قبل متاجر صينية تبيع عبر الإنترنت. عن طريق إرسال البضائع إلى عناوين وهمية خارج الصين، تحاول زيادة شعبيتها ورفع تقييمها.

من جانبها، أعربت خدمة البريد الصينية، عن استعدادها للتعاون مع السلطات الأمريكية، للتحقيق في الحوادث. كما طلبت إعادة الطرود المشبوهة من أجل معرفة هوية المرسل.

ومنذ أواخر يوليو، أبلغ مواطنون من جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي بلدان مثل كندا والمملكة المتحدة واليابان عن تلقي حزم من البذور لم يطلبوها، وتم تمييزها على أنها قادمة من الصين.

وأصدرت جميع الولايات الأميركية الخمسين، تحذيرات ضد زراعة تلك البذور، وفقًا لتقرير صادر عن شبكة "سي أن أن" يوم 29 يوليو، وتم توجيه المواطنين في العديد من الحالات للاتصال بالسلطات الحكومية أو المحلية.

وكان مفوض ولاية نيويورك للزراعة، ريتشارد بول، قال في بيان يوم 27 يوليو "يجب على الأشخاص الذين يحصلون على البذور ألا يزرعوا البذور أو يتعاملوا معها".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي