بعد قرار ” الفيدرالي ” .. الدولار يعمّق خسائره عالمياً

2020-07-30 | منذ 2 أسبوع

ازدادت خسائر العملة الأمريكية مقابل حزمة من العملات الرئيسية خلال تعاملات أمس  الأربعاء 29يوليو 2020م، بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي.

وقرر الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25 بالمائة، مع الإشارة إلى تحسن نسبي في النشاط الاقتصادي.

وتأتي خسائر الورقة الخضراء مع معاناة الولايات المتحدة في احتواء زيادة جديدة في إصابات كورونا، الأمر الذي يضغط على آمال التعافي السريع للاقتصاد.

وعلى الجانب الاقتصادي، تراجع عجز الميزان التجاري السلعي في الولايات المتحدة بعكس التوقعات، كما ارتفعت مبيعات المنازل الأمريكية قيد الانتظار بأكثر من 16 بالمائة.

و تراجعت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بنحو 0.73 بالمائة ليصعد اليورو إلى 1.1795 دولار.

كما انخفض الدولار أمام العملة اليابانية بنحو 0.2 بالمائة مسجلاً 104.83 ين، وهبط كذلك مقابل العملة البريطانية بنسبة تصل إلى 0.6 بالمائة ليرتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.2006 دولار.

وهبطت الورقة الخضراء أمام العملة السويسرية بأكثر من 0.6 بالمائة ليتراجع الدولار إلى 0.9124 فرنك.

كما تراجع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بنحو 0.5 بالمائة إلى 93.259 وهو أدنى مستوياته منذ مايو/آيار عام 2018، حسب تقارير رسمية أميركية.

ازدادت خسائر العملة الأمريكية مقابل حزمة من العملات الرئيسية خلال تعاملات أمس  الأربعاء 29يوليو 2020م، بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي.

وقرر الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25 بالمائة، مع الإشارة إلى تحسن نسبي في النشاط الاقتصادي.

وتأتي خسائر الورقة الخضراء مع معاناة الولايات المتحدة في احتواء زيادة جديدة في إصابات كورونا، الأمر الذي يضغط على آمال التعافي السريع للاقتصاد.

وعلى الجانب الاقتصادي، تراجع عجز الميزان التجاري السلعي في الولايات المتحدة بعكس التوقعات، كما ارتفعت مبيعات المنازل الأمريكية قيد الانتظار بأكثر من 16 بالمائة.

و تراجعت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بنحو 0.73 بالمائة ليصعد اليورو إلى 1.1795 دولار.

كما انخفض الدولار أمام العملة اليابانية بنحو 0.2 بالمائة مسجلاً 104.83 ين، وهبط كذلك مقابل العملة البريطانية بنسبة تصل إلى 0.6 بالمائة ليرتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.2006 دولار.

وهبطت الورقة الخضراء أمام العملة السويسرية بأكثر من 0.6 بالمائة ليتراجع الدولار إلى 0.9124 فرنك.

كما تراجع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بنحو 0.5 بالمائة إلى 93.259 وهو أدنى مستوياته منذ مايو/آيار عام 2018، حسب تقارير رسمية أميركية.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي