رسميا

بدء المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية للقاح مودرنا

2020-07-27 | منذ 1 سنة

بدأت في الولايات المتحدة، الاثنين27يوليو 2020م، أولى تجارب المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكرت شبكة سي إن إن.

وتناول أول مريض في ولاية جورجيا الأميركية، اللقاح الذي تنتجه شركة التكنولوجيا الحيوية مودرنا، والمعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية. وبحسب شركة مودرنا، فإن التجارب ستجرى فيما يقرب 100 موقع بحثي أميركي، ومن المتوقع أن تجرى التجارب على نحو 30 ألف متطوع لتقييم سلامة اللقاح، وما إذا كان يمكن أن يمنع ظهور أعراض فيروس كورونا بعد تناول جرعتين.

وسيتلقى المتطوعون في التجارب إما حقنتين 100 ميكروغرام من اللقاح أو «دواء وهمي» بفارق زمني 28 يومًا.

 وأظهرت نتائج المرحلة الأولى من التجارب السريرية للقاح، والتي نشرت في وقت سابق من هذا الشهر في مجلة نيو إنغلاند الطبية، أنه تسبب في ردود فعل مناعية لدى جميع المتطوعين وكان آمنًا بشكل عام.

وأوضحت النتائج أن اللقاح كانت له أثار جانبية خفيفة، تمثلت في الشعور بالتعب والقشعريرة والصداع وآلام العضلات في موقع الحقن.

وعادة ما تدرس المرحلة الأولى من التجارب السريرية، عددًا صغيرًا من الأشخاص، وتركز على ما إذا كان اللقاح آمنًا ويؤدي إلى استجابة مناعية، وفي المرحلة الثانية، يتم توسيع الدراسة السريرية ويتم إعطاء اللقاح للأشخاص الذين لديهم خصائص معينة، مثل العمر والصحة البدنية، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. Volume 0%   وفي المرحلة الثالثة والأخيرة والتي تسبق عملية تصنيع اللقاح بكميات كافية للاستخدام، يُعطى اللقاح لآلاف الأشخاص ويتم اختباره من أجل الفعالية ومرة ​​أخرى من أجل السلامة.

ولقاح شركة مودرنا الأميركية، هو واحد من 25 لقاحًا في التجارب السريرية في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. وتعد شركة مودرنا، واحدة من العديد من الشركات التي تلقت دعمًا من الحكومة الفيدرالية الأميركية، في إطار برنامجها لتسريع عملية إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ويوم الأحد، أعلنت الشركة تلقيها 472 مليون دولار إضافي من هيئة البحث والتطوير الطبية الحيوية المتقدمة، لدعم المرحلة الثالثة من التجارب السريرية لتطوير اللقاح، ليصل المجموع إلى 955 مليون دولار.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي