علماء في إندونيسيا يكتشفون "صرصور البحر العملاق"

2020-07-26 | منذ 1 سنة

الصرصور العملاق يعد واحدا من أكبر القشريات البحرية- جيتيقال علماء في إندونيسيا، إنهم اكتشفوا واحدا من أكبر القشريات التي تعيش في أعماق البحار، الذي وُصف بصرصور البحر العملاق.

وعثر على هذا الكائن الذي ينتمي إلى "الآيزبود العملاق"، في مضيق سوندا بين جزيرتي جاوا وسومطرا، وفي مياه المحيط الهندي القريبة على عمق يزيد عن كيلو متر.

ويصل طول الصرصور العملاق البالغ حوالي 33 سنتيمترا في المتوسط، وقد يصل طول أنواع أخرى منها إلى 50 سنتيمترا إذا ما قيست من الرأس حتى الذيل.

وفقا لمتحف التاريخ الطبيعي في لندن، فإن نظريات مختلفة لتفسير السبب وراء ضخامة حجم الآيزوبود الذي يعيش في أعماق البحار.

وترجح إحدى النظريات أن الحيوانات التي تعيش في أعماق كتلك، تحتاج إلى أن تحمل كميات كبيرة من الأوكسجين، ومن ثم تصير أجسامها أكبر وأرجلها أطول. بحسب تقرير لـ" بي بي سي".

وهناك عامل آخر، وهو عدم وجود الكثير من المفترسات الطبيعية في أعماق البحار، ومن ثم يمكن لتلك الكائنات أن تنمو بأمان بأحجام كبيرة.

ويتمتع الآيزبود بقرون استشعار طويلة وأعين كبيرة، مما يوفر له القدرة على الإبحار في الظلام.
وبخلاف مظهرها الغريب، فإن هذه الكائنات ليست خطرة كما يبدو عليها، فهي في الأساس مخلوقات نابشة للفضلات، تعيش في قاع المحيط؛ بحثا عن بقايا حيوانات ميتة لتتغذى عليها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي