ترمب يعود إلى جريمة العصر: فريق أوباما المنحط تجسس علي

2020-07-25 | منذ 2 شهر

عاد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت 25 يوليو 2020، إلى التذكير بما كان وصفه سابقاً بجريمة العصر السياسية في إشارة إلى ما أشيع عن تجسس إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، على حملته الانتخابية.

وكتب ترمب في تغريدة على حسابه في تويتر قائلا: "إذا أوباما وفريقه المنحط تجسسوا علي، وقد فضح أمرهم، إلا أن القضية فتحت وأغلقت دون شيء يذكر!".

إلى ذلك تساءل: "نشرت اليوم المزيد من المعلومات حول تلك القضية الفاضحة، فهل سيحاسبون يوما أو يدفعون الثمن؟"، وتابع واصفاً ما حدث بجريمة العصر السياسية.

وكان ترمب اتهم في وقت سابق سلفه بارتكاب خيانة، فيما يتعلق بالتحقيق في مزاعم اتصالات حملة ترمب 2016 مع روسيا.

وأثار الرئيس الجمهوري وحلفاؤه منذ فترة طويلة مسألة انحياز عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي لفريق أوباما في استهداف حملة ترمب لعام 2016 كجزء من التحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية، والذي تولى إدارته المستشار الخاص السابق، روبرت مولر.

يذكر أن هذا التحقيق طارد ترمب خلال أول عامين له في المنصب في حين كان الأخير يسخر منه بانتظام، واصفاً إياه بـ "مطاردة الساحرات".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي