الرئيس التونسي يكلف رئيس وزراء جديدا خلفا للفخفاخ

2020-07-25

دعت حركة النهضة التونسية مكونات الساحة السياسية كافة إلى التهدئة والحوار، ودعم مقومات الوحدة الوطنية وتجنب التحريض والإقصاء، في حين يتوقع أن يعلن الرئيس قيس سعيد اليوم الشخصية التي سيكلفها بتشكيل حكومة جديدة.

وعبرت الحركة في بيان عن ثقتها في حسن اختيار رئيس الجمهورية قيس سعيد الشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة المقبلة، وانفتاحها على مختلف الأحزاب والكتل الديمقراطية للإسراع بتشكيل الحكومة، مستهجنة دعوات إقصائها من المشهد السياسي والحكومي خدمة لما وصفتها بالأجندات الأجنبية المشبوهة.

ومؤخرا، دعت قيادات في التيار الديمقراطي (اجتماعي 22 نائبا) وحركة الشعب (قومية 14 نائبا) إلى تشكيل حكومة جديدة بدون حركة النهضة.

ومن المنتظر أن يعلن الرئيس التونسي اليوم الشخصية التي سيكلفها بتشكيل حكومة جديدة لخلافة حكومة إلياس الفخفاخ المستقيلة.

وكان سعيد قد تلقى على مدار الأسبوع الماضي مقترحات الكتل البرلمانية التي ضمت مرشحين عدة لتولي منصب رئيس الحكومة، من بينهم شخصيات حزبية واقتصادية، إضافة إلى وزراء في الحكومة الحالية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي