وفق تقرير للأمم المتحدة

السلطنة من أكثر الدول العربية جهوزية للتعامل مع كورونا

2020-07-25 | منذ 2 شهر

اعتبر تقرير جديد أصدرته الأمم المتحدة عنوانه " كوفيد-19 والمنطقة العربية: فرصة لإعادة البناء على نحو أفضل" أن السلطنة تعد من بين الدول العربية الأكثر جهوزية في مواجهة الفيروس التاجي " كوفيد 19 " ..

وأشار التقرير إلى ارتفاع ترتيب السلطنة في مؤشرات التنمية البشرية والرعاية الصحية والقدرة على الاتصال بحصولها على834ر0 نقطة في دليل التنمية البشرية مع ارتفاع معدل الإنفاق على الصحة الذي بلغ 3ر4 % من الناتج المحلي الإجمالي وارتفاع مؤشر القدرة على الاتصال بالنظر الى ارتفاع عدد الاشتراكات في الهواتف النقالة وارتفاع عدد الاشتراكات في النطاق العريض الثابت.

وأوضح التقرير أن تفشي جائحة فيروس كوفيد-19 كشف عن تصدعات خطيرة ومكامن ضعف عميقة في المجتمعات والمؤسسات والاقتصادات في جميع أنحاء العالم مبينًا أن المنطقة العربية التي تضم 436 مليون نسمة تمكنت من اتخاذ تدابير مبكرة وحازمة أبقت على مستويات التفشي والوفيات دون المتوسط العالمي في البداية رغم أنها تشهد مؤخرًا اتجاهات تستدعي الحذر ولا سيما فيما يتعلق بنظم الرعاية الصحية وعدم كفاية الرعاية الأولية في عدد من البلدان.

يقول أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة إن المنطقة تنعم بتنوع هائل وامكانات ضخمة ومع ذلك تواجه جميع البلدان العربية صعوبات في الاستجابة والاقتصاد والانخفاض الحاد في أسعار النفط والتحويلات المالية والسياحة جراء تفشي الفيروس .

 

وتوقع جوتيرش أن يسجل اقتصاد المنطقة تراجعًا يفوق 5 بالمائة إذ تواجه بعض البلدان انكماشًا بأكثر من 10 بالمائة.

 

وأشار المسؤول الدولي إلى أن الأشخاص العالقون في النزاعات المسلحة يواجهون تحديات خاصة لا سيما اللاجئين والمشردين داخليًا والبالغ عددهم 26 مليون نسمة وهم من أشد الفئات تعرضًا للفيروس على حد قوله .



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي