رئيس البرلمان الفنزويلي يدخل المستشفى.. ونتائج فحص كورونا له لم تعرف بعد

2020-07-21

دخل رئيس البرلمان الفنزويلي لويس بارا المستشفى بعد تردي حالته الصحية على خلفية إصابته بالتهاب رئوي حاد، بينما لا تزال نتائج الفحص له للكشف عن فيروس كورونا مجهولة.

وقال النائب في البرلمان خوسيه بريتو في حديث للإذاعة الفنزويلية، الاثنين 20 يوليو 2020، إن "حالته تدهورت وتم نقله إلى المستشفى بشكل عاجل أمس. ونحن بانتظار نتائج الفحوصات للكشف عن كوفيد-19".

وكان بارا قد أصيب بالتهاب رئوي منذ نحو أسبوع، ولم تثبت الفحوصات السابقة إصابته بفيروس كورونا.

يذكر أن لويس بارا، الذي ينتمي إلى معسكر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو انتخب رئيسا للبرلمان في يناير 2020، خلال تصويت لم تعترف به المعارضة الفنزويلية بسبب منعها من دخول مقر البرلمان من قبل القوات الأمنية.

وأجرت المعارضة تصويتا موازيا، انتخبت خلاله المعارض خوان غوايدو رئيسا للبرلمان للمرة الثانية على التوالي، بعد توليه هذا المنصب في يناير 2019 وإعلانه "رئيسا مؤقتا" للدولة من قبل المعارضة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي