أسراب لذكور النمل وهي تلاحق ملكاتها تخدع الأرصاد الجوية في بريطانيا وتثير حيرة الرادارات

2020-07-20 | منذ 11 شهر

 

خدعت أسراب من النمل مكتب الأرصاد الجوية في المملكة المتحدة، وأوقعته في حيرة، عندما ظهرت في صور الرادار لتبدو وكأنها غيوماً في الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد، ما أثار تفاعلاً بين البريطانيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

الأسراب بدت كالمطر

شبكة CNN الأمريكية، ذكرت السبت 18 يوليو/تموز 2020، أن مكتب الأرصاد الجوية في بريطانيا، قال الجمعة: "إنها لا تمطر في لندن أو كينت أو ساسكس، لكن رادارنا يقول عكس ذلك".

بدت هذه الأسراب مثل المطر على الرادار، ولكن الخبيرة الجوية بوكالة الأرصاد الجوية في البلاد، قالت إن الطقس كان "جافاً وحاراً ومشمساً" في ذلك الوقت. وظهر السرب على الرادار لمدة ساعتين صباح الجمعة.

أضافت أن الأقمار الصناعية الخاصة بتنبؤات الطقس لم تظهر غيوماً تكفي لسقوط أمطار في المنطقة، لذا فقد اشتُبه بأنها حشرات، لأن الجسيمات لم تبدُ شبيهة بقطرات المطر وكانت طويلة أكثر منها عريضة، مثل الحشرات.

النمل أصبح حديث الناس

وتأكد في وقت لاحق حدس مكتب الأرصاد الجوية، بعدما بدأ الناس في المنطقة تحميل منشورات عن هذا السرب مع هاشتاغي #النمل الطائر و#يوم النمل الطائر، إذ إن النمل أصبح تقليداً صيفياً في بريطانيا، ويطلق العديد من الناس على ظهوره السنوي يوم النمل الطائر.

تحدث هذه الظاهرة عندما تترك ملكات النمل الشابات أعشاشها، ويتبعها الذكور لتتكاثر وتبدأ مستعمرات جديدة، ولا بد أن تكون الظروف الجوية مناسبة تماماً، ولهذا السبب يختار العديد من النمل الانطلاق في الوقت نفسه، وفقاً للجمعية الملكية لعلم الأحياء (RSB).

وقد يكون هذا النمل مزعجاً، ولكنه مفيد للبيئة أيضاً، وفقاً للجمعية الملكية لعلم الأحياء، إذ إنه يعمل على تحسين خصوبة التربة وتهوية الأرض، بحيث يصل المزيد من الماء والأكسجين والمغذيات إلى جذور النباتات.

إضافة إلى ذلك، فإن هذا النمل ليس ضاراً، لذلك تقترح الجمعية الملكية للأحياء تجاهله حتى يبتعد من تلقاء نفسه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي