وزير الخارجية الكويتي في احتفالية الذكرى الأولى لافتتاح بعثة الاتحاد الأوروبي

العلاقة بين الكويت والاتحاد الأوروبي عميقة ومتينة ونسعى إلى تطويرها

2020-07-16 | منذ 4 أسبوع

شارك وزير الخارجية الشيخ د.أحمد ناصر المحمد في احتفالية الذكرى الأولى لافتتاح بعثة الاتحاد الأوروبي لدى البلاد والتي أقيمت أمس عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع.

وجاءت الاحتفالية بدعوة من سفير مفوضية الاتحاد الأوروبي لدى الكويت كريستيان تودور وبحضور كل رؤساء بعثات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المعتمدة لدى البلاد.

وتعتبر هذه المناسبة احتفاء بعلاقات الصداقة الوطيدة والوثيقة التي تربط الجانبين وتكريسا للتقدم المثمر بينهما في مختلف مجالات التعاون والقضايا الحيوية والمهمة التي يتشارك بها الطرفان.

وقد ألقى الشيخ د.أحمد ناصر المحمد كلمة في هذه المناسبة، أعرب خلالها عن سروره للمشاركة في هذا الاحتفال الذي يمثل خطوة مهمة ويعد مؤشرا قويا على العلاقة العميقة والمتينة التي تربط الكويت بالاتحاد الأوروبي وشهادة على الأهمية التي يعول بها كل جانب على الآخر.

وأشار إلى المساعي التي تقوم بها الكويت لتطوير علاقاتها مع جميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي ومع الدول الأعضاء، مشيرا الى أن الكويت هي أول دولة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقعت اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأوروبي والتي تعد حجر الزاوية في العلاقات الثنائية الناجحة التي تربط الجانبين والتي فتحت الأبواب ومهدت الطريق للطرفين للحوار والمشاركة في نقاشات تفصيلية في مختلف المجالات التجارية والاستثمارية والاقتصادية والأمن والتعاون في مجال المساعدات الإنسانية والتنمية والعديد من القضايا الحيوية والمهمة.

واستذكر وزير الخارجية النتائج البناءة والمثمرة للمشاورات والمناقشات السياسية المكثفة بين الجانبين لمعالجة القضايا الإقليمية والدولية والمساهمة في حلها أو التخفيف من حدتها وعلى وجه التحديد استضافة الكويت والاتحاد الأوروبي لعدد من مؤتمرات المانحين الدولية ومؤتمرات الإغاثة لسورية والعراق وشعب الروهينغا علاوة على العمل المشترك بين الكويت والاتحاد الأوروبي في دعم الحوارات الأمنية المعنية بمكافحة الإرهاب واجتثاث جذوره وتجفيف منابعه.




إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي