مظاهرة إسرائيلية احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية

2020-07-11 | منذ 4 أسبوع

اندلعت مساء اليوم السبت 11 يوليو/تموز، مظاهرة ضخمة في مدينة تل أبيب الإسرائيلية احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادية.

وأفاد الموقع الإلكتروني "I24 NEWS" الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، بأنه تم إغلاق العديد من الشوارع في تل أبيب للسماح بمرور مظاهرة واسعة النطاق، للاحتجاج على الوضع الاقتصادي لعدة قطاعات من الأنشطة التي تضررت من القيود التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأوضحت اللجنة المشرفة على المظاهرة أنها نتيجة أربعة أشهر من الإحباط والمعاناة الحقيقية، الناتجة عن شعور خطير بعدم اتخاذ إجراءات ملموسة من جانب الحكومة في مواجهة المصاعب الاقتصادية التي يعاني منها المجتمع الإسرائيلي.

وأشارت الشرطة الإسرائيلية إلى أنها على علم برغبة المتظاهرين في جعل آلامهم مسموعة، والسماح بهذا الحق في التظاهر، شريطة الحفاظ على النظام العام، مع التقيد بأنظمة الطوارئ الخاصة بمنع انتشار وباء كورونا بين المتظاهرين.

ونسقت قوات الأمن ومنظمو المظاهرة مسار الحركة الاحتجاجية، من أجل الحفاظ على النظام العام والاحترام الصارم للشروط المطلوبة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، لا سيما من خلال مراقبة البعد الاجتماعي.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد كشف عن خطته للدعم الاقتصادي، التي وُصفت بأنها "شبكة أمان" للعمال الذين يعملون لحسابهم، والعاطلين عن العمل والشركات، من أجل إخراج البلاد من أزمة وباء كورونا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي